-->

وظائف الأدب وتقويمه في النقد الثقافي.. وضع العمل الأدبي داخل منظومة من الأشكال الجمالية والأعمال الثقافية لتنمية ذات اجتماعية أرقى وعالم إنساني أفضل

وظائف الأدب وتقويمه في النقد الثقافي:

لما كان الأدب ظاهرة ثقافية - كما يرى أرنولد وكثير من النقاد الثقافيين الآخرين - بل هو من أبرز الظواهر التي تؤدي دوراً بالغ الأهمية في توثيق الظروف الاجتماعية والتاريخية، وفي إثراء العقل والروح، وفى القيام بدور أخلاقي وسياسي في المجتمع، وفى بناء قاعدة متميزة ومستنيرة للنقد الاجتماعي تجعل الأدب طرفاً في مشروع عقد للإصلاح الاجتماعي فى مختلف الميادين يمكن أن تقيمه الدولة بمؤسساتها الفكرية والتعليمية إن أرادت الدولة ذلك.

فاعلية الأدب في الواقع الاجتماعي:

لذلك فإنه - أي الأدب - لا يتم تقييمه أو تقويمه في النقد الثقافي والدراسات الثقافية باعتبار نقاء نصه، ولا بسبب ما يحققه من إمتاع أو متعة، ولا بحسب استبصاره لروح المبدع أو الفنان، ولا بجماليات تراكيبه، ولكن النقد الثقافي، يقوم الأدب بمدى ما يحققه من فاعلية فى الواقع الاجتماعي.

تنمية ذات اجتماعية:

ذلك أن القوة الدافعة للنقد الثقافي ليست فى وضع العمل الأدبي داخل منظومة من الأشكال الجمالية، ولكن بوضعه داخل شبكة من الأشكال والأعمال الثقافية الأخرى سعياً من أجل تنمية ذات اجتماعية أرقى وعالم إنساني أفضل.



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

تـربـقـافـة

2016