أسباب الاضطهاد النازي لليهود.. سيطرة على الاقتصاد الألماني وأملاك الشعوب الأوروبية الكادحة والتسبب في هزيمة ألمانيا في الحرب ع1 وابتكار الماركسية الشيوعية



الأساس الايديولوجي للاضطهاد النازي لليهود:
فقد بين هتلر في كتابه كفاحي النظرية النازية والتي ارتكزت على مبدأ نقاوة الجنس والعنصر بحيث وضع سلم قسم فيه شعوب العالم.
فوضع في أعلى السلم الجنس الآري الذي ينتمي إليه الشعب الألماني.
ووضع في أسفل السلم اليهود واعتبرهم أحط شعوب العالم.
بالإضافة إلى ذلك فقد بينت الايديولوجية اتجاها عرقيا وقالوا أن اليهود عنصر غريب بالنسبة للشعوب الآرية المتفوقة.
وكذلك شبه اليهود بالمرض الخبيث والاستيطان الذي يفتك بالشعوب الأوروبية المتفوقة فعليه يجب التخلص من هذا المرض الخبيث ونبذه عن القاره الاوروبية.
1- لقد اجتاحت ألمانيا عام 1929 ازمه اقتصادية خانقة بحيث كان اليهود يسيطرون على الاقتصاد الألماني فاتهم اليهود بأنهم هم السبب في الأزمات التي اجتاحت ألمانيا فهم شعب مستغل للشعوب الاوروبية ويسيطر على أملاك الشعوب الأوروبية الكادحة.
2- اتهام اليهود بأنهم السبب في هزيمة ألمانيا في الحرب العالمية الأولى وكذلك هم السبب في التوقيع على معاهدة فرساي المذلة لألمانيا.
3- اتهام اليهود بأنهم مبتكري الماركسية الشيوعية. فإن كارل ماركس هو يهودي الأصل.
وكذلك اتهم اليهود بابتكار الرأس مالية.
خلاصة القول:
رأت النازية أن هنالك مؤامرة يهودية للسيطرة على العالم فلذلك عملت ألمانيا على تصفية اليهود وجلائهم القارة الأوروبية.


0 تعليقات:

إرسال تعليق