خصائص الأدب الأندلسي في عهد المرابطين والموحدين وبني الأحمر.. تنوع الأغراض الأدبية. التأثر بالحضارة العربية والإسلامية. تميز النثر بالجمال والبيان



الأدب الأندلسي في عهد المرابطين والموحدين وبني الأحمر:

ازدهار الكتابة الإنشائية:

  • ظهرت في عهدي المرابطين والموحدين طائفة من الكتاب عنيت بالكتابة الإنشائية والتأليف في مختلف الأغراض.
  • انتشرت في عهد الموحدين المكتبات التي تضم الكتب النفيسة.

أمثلة على مؤلفات تلك الفترة:

  • المطرب من أشعار أهل المغرب لابن دحية (ت633هـ): كتاب يجمع أشعار أهل المغرب.
  • اختصار الأغاني للأمير أبي الربيع الموحدي (ت604هـ): اختصار لكتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني.
  • رسالة في فضل الأندلس للشقندي (ت629هـ): رسالة تشيد بما وصلت إليه الأندلس من تقدم ثقافي وازدهار علمي.

النثر في عهد بني الأحمر:

  • اتسعت النماذج النثرية في عهد بني الأحمر.
  • ظهر النثر الديواني الذي يضم الرسائل، والكتابات على شواهد القبور، والعلامة السلطانية، والنثر الإخواني.
  • ظهر النثر الوصفي الذي يتناول وصف الشخصيات والاعلام، ووصف المدن والرحلات.
  • كثر التأليف في المقامات التي عنيت بتسجيل هموم الحياة.

أمثلة على مؤلفات تلك الفترة:

  • مقامة العيد التي استكدى فيها الأزدي خروف العيد ليرضي زوجته.
  • رحلة البلوي خالد بن عيسى (ت768هـ) وعنوانها «تاج المفرق في تحلية علماء المشرق».
  • رحلة القلصادي علي بن محمد (ت891هـ).

خصائص الأدب الأندلسي في تلك الفترة:

  • تنوع الأغراض الأدبية.
  • التأثر بالحضارة العربية والإسلامية.
  • الابتكار والإبداع في الكتابة.
  • تميز النثر بالجمال والبيان.

خاتمة:

لعب الأدب الأندلسي دورًا مهمًا في الحضارة العربية والإسلامية، حيث ساهم في إثراء اللغة العربية وتطورها. كما تميز هذا الأدب بتنوع أغراضه وجمال أسلوبه.