أثر الايمان بالصفات الالهية على السلوك الإنساني.. المسارعة إلى العمل الصالح. الإحساس بمراقبة الله تعالى. التخلق بالأخلاق الحسنة



التغيرات السلوكية الناتجة عن الايمان بصفات الله و أسمائه الحسنى تتمثل في ما يلي:
- التخلق بالأخلاق الحسنة، يسعي المؤمن أن يكون رحيما لغيره حليما بمن أساء إليه رفيقا بالضعفاء والمساكين، لطيفا في تعامله مع الناس صبورا على أذاهم محسنا إليهم لأن الله رحيم وحليم و لطيف ومحسن.
- المسارعة إلى العمل الصالح:
عندما يعلم المؤمن بأن الله عليم وسميع وبصير وتواب ومكرم فإن ذلك يدفعه دوما الى فعل الصالحات دون تقاعس أو تكاسل.
- الإحساس بمراقبة الله تعالى:
عندما يشعر الإنسان بان الله مطلع على تكنه نفسه وما تفعله جواره وأنه سيمثل بين يديه للحساب يوم القيامة يتخلى عن المعاصي والآثام الخفية و الظاهرة لأن ربه رقيب خبير عليم ومنتقم .
- إن الايمان بالصفات الالهية ينعكس كذلك في المجتمع الذي يعيش في أمن و أمان وتعاون وعلى البر والتقوى.


0 تعليقات:

إرسال تعليق