-->

انتظارات البرنامج الوطني للتربية على حقوق الإنسان.. نبذ العنف في الفضاء المدرسي والمساهمة في تحسين جودة عطاء المؤسسة التعليمية وجماليتها

انتظارات البرنامج الوطني للتربية على حقوق الإنسان:

الانتظارات التي خلقها تنفيذ البرنامج الوطني للتربية على حقوق الإنسان، يمكن تحديدها إجمالا في ما يلي:

- المساهمة الواعية من لدن هيئتي التدريس والتفتيش التربوي:

في ترسيخ ثقافة حقوق الإنسان، عبر تطبيق المناهج وعبر مشاريع المؤسسة المدرسية؛

- التمثل الواضح لمفاهيم الكرامة والحرية والمساواة والتسامح والتضامن والديموقراطية والقانون، من طرف التلميذات والتلاميذ:

وهي المفاهيم التي ينبني عليها منهاج التربية على حقوق الإنسان الذي وضع في إطار البرنامج الوطني للتربية على حقوق الإنسان وعمّم على مجموع المدارس؛

- انعكاس هذا التمثل الواضح على سلوكات ومواقف كل الفاعلين في الحياة المدرسية:

من هيئة تدريس وإدارة تربوية وتلميذات وتلاميذ وكذا كل الشركاء المحليين؛

- تجليات كل ذلك في الفضاء المدرسي:

بما يعنيه من نبذ للعنف ومساهمة في تحسين جودة عطاء المؤسسة التعليمية وجماليتها، في إطار التعاون والتضامن والتآزر، وفي ظل احترام الاختلاف وممارسة الحرية والديموقراطية؛

- المحافظة على الحماس الذي انبثق من التنفيذ:

وتحويله إلى قوة دافعة لإبداع وابتكار صيغ جديدة لدعم وترسيخ ثقافة حقوق الإنسان والمواطنة.



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

تـربـقـافـة

2016