التربية في الأسرة أو المدرسة وإدماج الطفل في الجماعة والمجتمع.. تكييف الطفل مع وسطه الاجتماعي لفهم أنظمة المجتمع وثقافته والاندماج فيها



إن التربية في الأسرة أو في المدرسة تسعى إلى إدماج الطفل في الجماعة والمجتمع، ففي نطاق الأسرة يحاول الآباء تكييف الطفل مع الوسط الاجتماعي الذي يعيش فيه، حتى يتمكن من فهم أنظمة المجتمع وثقافته ويندمج فيها.

وفي نطاق المدرسة أشرنا إلى دور المدرسة في إخراج الطفل من تمركزه الذاتي، وإلى دور المعلم في تعويد الطفل على الاندماج عن طريق أساليب دينامية الجماعة.

ونستنتج أخيرا أن إدماج الطفل في الجماعة لا يمكن أن يتم في غياب عملية التنشئة الاجتماعية السليمة، وفي إطار من الشروط الموضوعية التي لا تمس عادات وتقاليد ومقومات البيئة المحلية والوطنية، وهذا لايتأتى إلا عن طريق وعي الآباء والمعلمين، وتفهمهم لعملية الدمج وأهدافها.