تأثير المناخ في توزيع التجارة الدولية والسكن الاستقرار.. التيارات البحرية الدافئة وهبوب الرياح الغربية الدافئة ومرور التيارات البحرية الباردة وهبوب الرياح القطبية الباردة على السواحل الشرقية



المناخ هو العامل الذى يتحكم فى توزيع التجارة الدولية باستثناء التجارة فى المعادن والصخور.

إذ أن المناخ يحدد نوع النباتات والغلات والمنتجات الحيوانية وبالتالي يحدد طبيعة ونوع المصنوعات المتباينة بين جهات العالم المختلفة.

ويبدو أثر المناخ واضحاً فى الجهات الغربية من القارات وفى العروض العليا حيث تكون أكثر صلاحية للسكن والاستقرار من الجهات الشرقية من القارات فى نفس العروض.

ويرجع ذلك إلى أثر التيارات البحرية الدافئة وهبوب الرياح الغربية الدافئة نوعاً على السواحل الغربية للقارات ومرور التيارات البحرية الباردة وهبوب الرياح القطبية الباردة على السواحل الشرقية.

وينجم عن ذلك تجمد مواني البحيرات والبحار وتوقف حركة التجارة بها.

كما تتعرض البحار الداخلية والأنهار للتجمد أيضاً بفعل عامل القارية وينتج عن ذلك تعطيل مختلف نواحي الحياة الاقتصادية الأخرى كطرق النقل والمواصلات وما يعتمد عليها من نشاط بشري.