الخطوط السعودية في الثمانينات.. بدء عمليات التدريب الجوي الأساسي بالمملكة وإنشاء مركز لتجميع الشحنات ببروكسل وتايبيه وإنشاء شركة جاسكو وحدة التموين الإسلامي مناصفة مع شركة ماريوت



الخطوط السعودية في الثمانينات:
- 1980 انضمت ثلاث طائرات من نوع "ترايستار" إلى أسطول الشركة.

كما تم انضمام طائرتي "فوكر ف-28" فيلوشيب ذات الـ60 مقعدا بدلاً من "فوكر ف-27".
وفي هذا العام تم افتتاح رحلات إلى بانكوك، دكا، مقديشو، ونيروبي،

- 1982 دخلت عشرة (10) طائرات من طراز بوينغ 747 إلى الخدمة قبل نهاية العام، وتم تشغيل رحلات إلى مانيلا، سنغافورة، وإسلام أباد.

- 1983: تمكنت السعودية من نقل 11,4 مليون راكب خلال هذا العام.
وبدأت رحلات مباشرة إلى سيول ورحلة موسمية إلى نيس واعادت رحلات بغداد.

كما بدأ بتشغيل مطار الملك خالد الدولي الجديد بالرياض.
وتم افتتاح ورشة توضيب محركات رولز رويس أر بي 211 بجدة.

- 1985: استلمت خمس طائرات بوينغ 747-300 (ذات الطابق الموسع) من أصل عشرة.
وبدأت السعودية عمليات التدريب الجوي الأساسي بالمملكة.

- 1986: وصول خمس طائرات أخرى من طراز بوينغ 747-300 وادخالها في الخدمة.

وفي سبتمبر من هذا العام تم إنشاء مركز لتجميع الشحنات ببروكسل، كما بدئ بتسيير رحلات إلى امستردام ولاهور.

- 1988: في 15 يونيو تم تشغيل أول رحلة إلى واشنطن دس سي، كامتداد لرحلة نيويورك.

وتم إنشاء مركز لتجميع الشحنات في تايبيه.
كما قامت شركة جاسكو بإنشاء وحدة التموين الإسلامي مناصفة مع شركة ماريوت.

- 1989: تسيير رحلات إلى لارنكا، واديس ابابا وتشغيل وحدة التموين الإسلامي تحت مسمى ماريوت/جي سي سي، الآن تحت مسمى (كيتراير / جي سي سي للخدمات الجوية).