التربية عند فيتورينو دافلتر وفرانسيس بيكون.. تنمية الفرد من جميع نواحيه العقلية والخلقية والجسمية وتعويده على طريقة الوصول إلى المعارف



فيتورينو دافلتر:
من أشهر المربين الإيطاليين في عصر النهضة.

وهو يرى أن الغرض من التربية هو تنمية الفرد من جميع نواحيه العقلية والخلقية والجسمية لا لمهنة، ولكن ليكون مواطناً صالحاً، مفيداً لمجتمعه قادراً على أداء الواجب العام والخاص.
وهذا الغرض شبيه بما ننادي به في القرن العشرين.

فرانسيس بيكون:
فيلسوف انجليزي كتب في مواضيع شتى.

وغرض التربية عنده هو أن يعود الفرد على طريقة الوصول إلى المعارف، لا أن يجمع المعارف بأية طريقة كانت.

وقد استخدم بيكون لهذا الغرض نوعاً جديداً من الأسلوب العلمي وهو الاستقراء.