خصائص التربية لدى قدامى المصريين.. غلبة طابع الدراسة الفنية والمهنية في التعليم العالي وتدريس الدين وآداب السلوك، القراءة والكتابة، الحساب، السباحة، الرياضة البدنية



كان المصريون القدامى يؤمنون بالبعث بعد الموت، وبخلود الروح، والثواب والعقاب في الدار الآخرة.

وكانوا يعتقدون أن الأرواح تعود لتسكن الأجساد من جديد، ولهذا لجؤوا إلى التخطيط، وبنو الأهرام، ليحفظوا فيها جثث ملوكهم.

خصائص التربية لدى قدامى المصريين:
1- يعيش الطفل - في سن الرابعة - مع ألعابه.

2- التربية لم تكن لينة، فمنذ السنة الأولى من عمر الطفل يمشي عاري القدمين، حليق الرأس، طعامه من خبز الذرة.

3- تقدم للطفل شيئا من المبادئ الدينية والخلقية.
4- الدراسة تشتمل على الدين وآداب السلوك، القراءة والكتابة، الحساب، السباحة، الرياضة البدنية.

5- يتم الانتقال من المدرسة الأولية إلى المدرسة العليا بعد امتحان يؤديه الطالب.
6- كان يغلب طابع الدراسة الفنية والمهنية في التعليم العالي.

7- كان الأساتذة يستعملون الضرب بالعصا، فالنظام المتبع كان قاسيا، ومن حكمهم الشائعة "إن للطلاب صلبا وهم يفهمون الأمور فهما أفضل عندما يضربون".