-->

المؤسسات التضامنية بالمغرب.. الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ومؤسسة محمد الخامس للتضامن

المؤسسات التضامنية بالمغرب:

يتوفر المغرب على مجموعة من المؤسسات التضامنية التي تقوم بأدوار نبيلة، ومن بينها:

الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي:

يعتبر الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي مؤسسة عمومية تعمل على تقديم مساعدات مالية للمأجورين المنخرطين.
وهو مؤسسة عمومية مغربية تأسست في عام 1959، تتجلى مهمتها في ضمان الأمن الاجتماعي للطبقة الشغيلة تحت الإشراف الإداري لوزارة التشغيل والشؤون الاجتماعية.

حماية الطبقة العاملة:

ويعد الصندوق نظاماً للضمان الاجتماعي إلزامي بالنسبة للعاملين في مجالات الصناعة والخدمات والمهن في المغرب، حيث يضمن لهم الحماية ضد مخاطر الحد من الأجرة في حالة المرض والأمومة والعجز والشيخوخة، بٱستخدمه للمستحقات التي يتم اقتطاعها سلفاً طيلة مدة العمل وشهريا من أجرة الأجير حيث تصبح بمثابة تعويضات عائلية.
كما بمجرد الوفاة يمكن لجل العائلات المنخرطين بها الاستفادة من معاش الورثة ومنحة الوفاة.

مؤسسة محمد الخامس للتضامن:

أما مؤسسة محمد الخامس للتضامن فتساهم في تخفيف حدة الفقر في المجتمع ومواجهة آثار الجفاف بالقرى ومساعدة المحتاجين.
وتتشكل مداخيلها المالية من مساهمات المواطنين وبيع الشارات والطوابع البريدية.
وهي مؤسسة تضامنية اجتماعية وطنية مغربية ذات منفعة عمومية واستقلال مالي.
أُسست بمرسوم صدر يوم 21 ربيع الأول 1420 الموافق 5 يوليو 1999 في عهد الملك الراحل الحسن الثاني، ويرأسها الملك محمد السادس وتتشكل من مجلس إداري مع متصرف منسق إضافة إلى الشركاء والمساعدين الاجتماعيين ومجموعة من الأطر ورؤساء المشاريع.

التخفيف من معاناة الطبقة المعوزة:

سميت على اسم الملك الراحل محمد الخامس وأسست كجهاز وطني، كما تسعى إلى التخفيف من معاناة الطبقة المعوزة وذوي الاحتياجات الخاصة وضحايا الكوارث الطبيعية ودعم تدريس الأطفال ومحو الأمية وتوفير الأدوية ودعم الجمعيات الناشطة واستقبال المغاربة المقيمين في الخارج وحماية البيئة، على المستوى المحلي والدولي، كما أنها مؤسسة ذات استقلالية مالية.

موارد وخدمات المؤسسة:

يتكون دخل المؤسسة من جمع التبرعات النقدية والعينية وفوائد الأرصدة المجمدة لدى البنوك ومساهمات شركاء المؤسسة.
مؤسسة محمد الخامس للتضامن أسسها وافتتحها ملك المغرب محمد السادس عام 1999 عندما كان أميراً.
تم الاعتراف بالمؤسسة ككيان مرافق عامة بموجب مرسوم صادر في يوليو 1999.
تحت شعار «مستعدون لمساعدة المحتاجين»، شاركت بالاشتراك مع فاعلين اجتماعيين آخرين في مكافحة الفقر والمشاكل الاجتماعية.
تتمتع المؤسسة بمركز استشاري لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة.



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

تـربـقـافـة

2016