ازدهار حركة الشكليين الروس ومساهمة تودوروف وميخائيل باختين في وضع قوانين للسرد واكتشاف تعدد الأصوات (البوليفونية) في الرواية



ازدهار حركة الشكليين الروس ومساهمة تودوروف وميخائيل باختين:

على الرغم من أن حركة (الشكليين الروس) ازدهرت بين عامي 1915 و1930 فإن أفكارها لم تصل إلى أوربا إلا بعد خمسة وثلاثين عاماً، حين ترجمها (تودوروف) إلى الفرنسية عام 1965 فأصبحت أحد مصادر البنيوية الفرنسية.

مرحلة انتقالية بين الشكليين والبنيويين:

كما أصبح (ميخائيل باختين) مرحلة انتقالية بين الشكليين والبنيويين.
وكان قد وضع كتابه (رابليه) عام 1904 وكتابه (شعرية دستويفسكي) عام 1929.

وضع قوانين السرد:

وقد أعيد طبع الكتابين في الاتحاد السوفييتي في الستينات من القرن العشرين.
ثم ظهر كتابه (رابليه وعالمه) عام 1968.

وكان له تأثيره الحاسم في وضع قوانين للسرد، وبخاصة اكتشافه تعدد الأصوات (البوليفونية) في الرواية.
وخلّف ذرية كما خلَّف بروب ذرية أيضاً.