علم الخطاب عند رولان بارت: مفهوم الأدب وعلاقته بالكتابة والنصّ



أفكار رولان بارت حول النقد والأدب: تحليل شامل

النقد عند بارت:

  • يرفض بارت فكرة وجود علم خاص بأي كاتب محدد، بل يرى أنّ علم النقد يجب أن يركز على الخطاب بشكل عام.
  • يرى أنّ النقد المتوجه للأثر يُؤوّله، أي يُضفي عليه معنى جديدًا يختلف عن معناه الأصلي.
  • يؤكّد أنّ الفكرة النقدية ذاتية وتتأثر بأساطير عصر الناقد وبتعابيره، ممّا يجعلها أيديولوجية بطبيعتها.
  • يرى أنّ لغة النقد يجب أن تتغير مع تغير النص المدروس حتى تكون فعّالة.
  • المنظور النقدي الذي يختاره الناقد هو اختياره الشخصيّ، فقد استخدم بارت في دراسته لراسين شبكة خاصة بالتحليل النفسي بالإضافة إلى المنهج البنيوي.

مفهوم الأدب عند بارت:

الأدب الحقّ عند بارت هو ذلك الذي يحقق أكبر قدر ممكن من الخلخلة وزعزعة الذات المبدعة وتشتيتها. ;ينقسم الأدب عند بارت إلى ثلاثة أبعاد:
  • الأدب كواقع: الأدب واقعيّ ولا يُقدّس العلم والمعرفة لكونهما في تحوّل مستمر.
  • الأدب كمُحاكاة: يتمتع الأدب بقدرة على محاكاة الواقع وتمثيله بواسطة اللغة.
  • الأدب كدلالة: للأدب قدرة دلالية أو سيميائية لأنّ كل نصّ أدبيًا كان أو غير أدبيّ هو جزء من كلام عامّ.

التأويل والنصّ:

يعتمد بارت على جوليا كريستيفا في تفسيره لمفهوم التأويل. ;يُميّز بارت بين نوعين من النصّ:
  • النصّ الظاهر أو المولّد: هو النصّ الذي نستخدمه في التواصل ونُركز فيه على الملفوظات.
  • النصّ الباطن أو المولّد: هو المجال المتعلّق بتوليد الدلالة، ولا يهتمّ الناقد فيه بالملفوظات بل بالتلفظات الصادرة عن الذات المتلفظة.

العلاقة بين الكتابة والنصّ والأدب:

  • الأدب هو أثر تخلقه الكتابة.
  • النصّ هو نسيج الدلائل والعلامات التي تشكل العمل الأدبيّ.
  • الكتابة هي صراع مع اللغة داخل اللغة نفسها، وليس عن طريق التبليغ الذي تُشكّل هي أداة له.
  • الأدب والكتابة والنصّ هي مفاهيم مترادفة.

خصائص الأدب عند بارت:

  • قدرة الأدب على التحرّر: تتحقق هذه القدرة من خلال خلخلة اللغة التي يقوم بها الكاتب أو المبدع.
  • المسؤولية عن الشكل: لا يمكن قياس هذه المسؤولية بلغة الإيديولوجيا.
  • المعرفة: يضمّ الأدب مجموعة مختلفة من المعارف، ممّا يجعله واقعيًا بطبيعته.
  • التمثيل: ينشغل الأدب بتمثيل الواقع.
  • القدرة السيميولوجية: يتمتع الأدب بقدرة على لعب لعبة الدلائل.

الخلاصة:

يقدّم رولان بارت أفكارًا ثورية حول النقد والأدب. فهو يرفض النقد التقليديّ الذي يركز على تحليل النصّ بشكل موضوعيّ، ويُؤكّد على ذاتية النقد وتأثره بأساطير عصر الناقد وبتعابيره. كما أنّ بارت يُقدّم تعريفًا جديدًا للأدب يرى فيه أداة للخلخلة والتمثيل ولعب لعبة الدلائل.