-->

التخلص من الحساسية أو (التحصين التدريجي) في النظرية السلوكية.. سلوك مثل الخوف أو الاشمئزاز والذي ارتبط بحادثة معينة فيستخدم طريقة التعويد التدريجي المنتظم

يتم التخلص من الحساسية أو (التحصين التدريجي)  ذلك في الحالات التي يكون فيها سلوك مثل الخوف أو الاشمئزاز والذي ارتبط بحادثة معينة.
فيستخدم طريقة التعويد التدريجي المنتظم.
ويتم التعرف على المثيرات التي تستثير استجابات شاذة.
ثم يعرض المسترشد تكراراً وبالتدريج لهذه المثيرات المحدثة للخوف أو الاشمئزاز في ظروف يحس فيها بأقل درجة من الخوف أو الاشمئزاز وهو في حالة استرخاء بحيث لا تنتج الاستجابة الشاذة.
ثم يستمر التعرض على مستوى متدرج في الشدة حتى يتم الوصول إلى المستويات العالية من شدة المثير بحيث لا تستثير الاستجابة الشاذة السابقة.
وتستخدم هذه الطريقة لمعالجة حالات الخوف والمخاوف المرضية.



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

تـربـقـافـة

2016