قيام الدولة العلوية.. توسع الدولة وإنجازاتها. الأشراف السجلماسيون. التدخل الأوروبي. الحماية الفرنسية



نشأة الدولة العلوية:

  • الأشراف السجلماسيون: تنحدر الدولة العلوية من سلالة الأشراف السجلماسيين، وهي عائلة من نسل النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
  • المولى الشريف: قاد المولى الشريف بن علي، زعيم الأشراف السجلماسيين، ثورة ضد الدولة السعدية في القرن السابع عشر.
  • مبايعة محمد الأول: بعد وفاة المولى الشريف، بايع أهل الحل والعقد ابنه محمد الأول سلطانًا عام 1640م، إيذانًا بقيام الدولة العلوية.

توسع الدولة:

  • مولاي إسماعيل: توسعت الدولة العلوية بشكل كبير في عهد مولاي إسماعيل (1672-1727م) حيث ضمت بلاد المغرب الأقصى ووادي درعة وسوس وتافيلالت.
  • الاستقرار: شهدت الدولة العلوية فترة استقرار طويلة بعد وفاة مولاي إسماعيل.

أهم إنجازات الدولة:

  • الوحدة السياسية: وحدت الدولة العلوية المغرب الأقصى تحت حكم واحد.
  • الازدهار الثقافي: شهدت الدولة العلوية ازدهارًا ثقافيًا وعلميًا.
  • التحديثات: قامت الدولة العلوية ببعض التحديثات في مجالات الجيش والإدارة والاقتصاد.

نهاية الدولة:

  • الضعف: عانت الدولة العلوية من الضعف في القرن التاسع عشر.
  • التدخل الأوروبي: ازداد تدخل الدول الأوروبية في شؤون المغرب.
  • الحماية الفرنسية: فرضت فرنسا الحماية على المغرب عام 1912م، مما أدى إلى نهاية الدولة العلوية كدولة مستقلة.

أهم شخصيات الدولة:

  • المولى الشريف: مؤسس الدولة العلوية.
  • مولاي إسماعيل: أشهر سلاطين الدولة العلوية.
  • محمد بن عبد الله: قام بإصلاحات سياسية واقتصادية.
  • مولاي الحسن الأول: واجه التحديات الأوروبية.

تأثير الدولة:

كان للدولة العلوية تأثير كبير على المغرب، حيث ساعدت على:
  • الوحدة السياسية: وحدت الدولة العلوية المغرب الأقصى تحت حكم واحد.
  • التأسيس الحضاري: أسست الدولة العلوية دعائم الحضارة العربية الإسلامية في المغرب.
  • التأثير على الدول اللاحقة: أثرت الدولة العلوية على الدول اللاحقة في المغرب.