المقاتلون اليهود يقاومون الألمان في الحي اليهودي بوارصوفيا.. أكبر وأهم ثورة يهودية، وأول ثورة حضرية في أوروبا التي تحتلها ألمانيا النازية



19 أبريل عام 1943
المقاتلون اليهود يقاومون الألمان في الحي اليهودي بوارصوفيا
قرر الألمان التخلص من الحي اليهودي في وارصوفيا وأعلنوا عن عمليات ترحيل جديدة في أبريل عام 1943.
وكان تجديد عمليات الترحيل بمثابة إشارة لاندلاع مقاومة مسلحة داخل الحي.
فقد رفض معظم الأشخاص الذين يقيمون في الحي اليهودي الخضوع للترحيل.
وسارع الكثير إلى الاختباء من الألمان في مخازن وملاجئ محضرة مسبقًا.
ودخل المقاتلون اليهود مع الألمان في قتال في الشوارع ومن المخازن المخبأة.
وأشعل الألمان الحريق في الحي اليهودي لإجبار السكان على الخروج إلى الأماكن المفتوحة، مما حول منطقة الحي اليهودي إلى ركام.
وفي 16 مايو عام 1943، انتهى القتال، بعدما قُتل الآلاف وتم ترحيل معظم سكان الحي إلى محتشدات العمل بالسخرة.
لقد كانت ثورة الحي اليهودي في وارصوفيا أكبر وأهم ثورة يهودية، وأول ثورة حضرية في أوروبا التي تحتلها ألمانيا.


0 تعليقات:

إرسال تعليق