تصنيف الشخصيات الروائية عند فيليب هامون.. الشخصيات المرجعية. الشخصيات الواصلة الناطقة باسم المؤلف. الشخصيات المتكررة ذات الوظيفة التنظيمية



تصنيف فيليب هامون للشخصيات الروائية:

1. الشخصيات المرجعية:

  • الشخصيات التاريخية: تُشير إلى شخصيات حقيقية عاشت في الماضي، مثل نابليون بونابرت أو جوزيف ستالين.
  • الشخصيات الأسطورية: تُمثل شخصيات خيالية من الأساطير أو الملاحم، مثل هرقل أو عشتار.
  • الشخصيات المجازية: تُجسد أفكارًا أو قيمًا محددة، مثل الحرية أو العدالة.
  • الشخصيات الاجتماعية: تُمثل نموذجًا لأفراد من طبقة اجتماعية معينة، مثل الفلاح أو العامل.

خصائص الشخصيات المرجعية:

  • معنى ثابت: تُشير هذه الشخصيات إلى معنى محدد ومفهوم لدى القارئ،
  • مشاركة ثقافية: يشارك القارئ في تشكيل المعنى المحدد للشخصية من خلال ثقافته وفهمه.

أمثلة على الشخصيات المرجعية:

  • الشخصيات التاريخية: في رواية "الحرب والسلام" للكاتب ليو تولستوي، تُستخدم شخصيات تاريخية مثل نابليون بونابرت والإسكندر الأول لتمثيل الصراع بين القوى القديمة والجديدة في روسيا.
  • الشخصيات الأسطورية: في رواية "أوديسة" للشاعر هوميروس، تُستخدم شخصية أوديسيوس لتمثيل رحلة البطل وكفاحه ضد الصعاب.
  • الشخصيات المجازية: في رواية "دون كيخوتي" للكاتب ميغيل دي سيرفانتس، تُستخدم شخصية دون كيخوتي لتمثيل الفروسية والمثالية.
  • الشخصيات الاجتماعية: في رواية "البؤساء" للكاتب فيكتور هيجو، تُستخدم شخصية جان فالجان لتمثيل معاناة الطبقة الفقيرة في فرنسا.

2. الشخصيات الواصلة الناطقة باسم المؤلف:

  • الرواة: يُمثلون صوت المؤلف في الرواية، ويقدمون وجهة نظره حول الأحداث والشخصيات.
  • الأدباء والفنانين: تُستخدم شخصيات حقيقية من عالم الأدب والفن لتمثيل أفكار المؤلف ومشاعره.

خصائص الشخصيات الواصلة:

  • تعبير عن المؤلف: تُستخدم هذه الشخصيات للتعبير عن أفكار المؤلف ومشاعره بشكل مباشر.
  • وظيفة رمزية: قد تُستخدم هذه الشخصيات كرمز لمعنى أعمق أو رسالة محددة.

أمثلة على الشخصيات الواصلة:

  • الرواة: في رواية "الغريب" للكاتب ألبير كامو، يُستخدم الراوي لوصف الأحداث من وجهة نظر الشخصية الرئيسية.
  • الأدباء والفنانين: في رواية "بورتريه الفنان كشاب" للكاتب جيمس جويس، يُستخدم الكاتب نفسه كشخصية رئيسية لتمثيل تجاربه الشخصية.

3. الشخصيات المتكررة ذات الوظيفة التنظيمية:

  • الشخصيات التي تبشّر بخير: تُستخدم هذه الشخصيات لإضفاء شعور بالأمل أو التفاؤل على القصة.
  • الشخصيات التي تنذر في الحلم: تُستخدم هذه الشخصيات لتحذير الشخصيات الرئيسية من خطر أو كارثة.

خصائص الشخصيات المتكررة:

  • وظيفة تنظيمية: تُستخدم هذه الشخصيات لتوجيه مسار الأحداث أو تحذير الشخصيات الرئيسية.
  • رمزية: قد تُستخدم هذه الشخصيات كرمز لمعنى أعمق أو رسالة محددة.

أمثلة على الشخصيات المتكررة:

  • الشخصيات التي تبشّر بخير: في رواية "سيد الخواتم" للكاتب ج.ر.ر. تولكين، تُستخدم شخصية جاندالف لتمثيل الخير والأمل في مواجهة الشر.
  • الشخصيات التي تنذر في الحلم: في رواية "مكبت" للكاتب ويليام شكسبير، تُستخدم شخصية الساحرات لتحذير مكبت من مصيره المأساوي.

ملاحظة:

  • هذا التصنيف ليس شاملًا، ويوجد العديد من الأنواع الأخرى من الشخصيات الروائية.
  • قد تُصنف بعض الشخصيات في أكثر من نوع واحد.
  • يُستخدم تصنيف هامون لمساعدة القراء على فهم وظائف الشخصيات في الرواية ودورها في إيصال الرسالة.