سياسة النيب.. وضعها لينين لحل المشاكل الناتجة عن تطبيق الشيوعية وقلة الإنتاج القومي بتشجيع الاستثمارات الأجنبية والمبادارات الفردية في مجال الصناعة الخفيفة والزراعة



ما هي سياسة النيب؟

سياسة النيب هي سياسة اقتصادية تم تطبيقها في الاتحاد السوفيتي من عام 1921 إلى عام 1928. سمحت هذه السياسة ببعض حرية السوق في محاولة لإنعاش الاقتصاد بعد الحرب الأهلية الروسية.

أهداف سياسة النيب:

  • زيادة الإنتاج الزراعي والصناعي.
  • تحسين مستوى معيشة الشعب.
  • جذب الاستثمار الأجنبي.

أهم مبادئ سياسة النيب:

  • السماح بالملكية الخاصة على نطاق صغير.
  • السماح بحرية التجارة الداخلية.
  • السماح ببعض الاستثمار الأجنبي.

تأثيرات سياسة النيب:

  • أدت إلى زيادة الإنتاج الزراعي والصناعي.
  • حسنت مستوى معيشة الشعب.
  • جذبت بعض الاستثمار الأجنبي.

نهاية سياسة النيب:

في عام 1928، قرر جوزيف ستالين التخلي عن سياسة النيب لصالح سياسة اقتصادية مركزية.

أسباب نهاية سياسة النيب:

  • اعتبر ستالين أن سياسة النيب تهدد سيطرة الدولة على الاقتصاد.
  • أراد ستالين تسريع عملية التصنيع.
  • أراد ستالين القضاء على الفلاحين الأثرياء (الكولاك).

تأثيرات نهاية سياسة النيب:

  • أدت إلى انخفاض الإنتاج الزراعي والصناعي.
  • تدهورت مستوى معيشة الشعب.
  • تم ترحيل ملايين الفلاحين إلى معسكرات العمل.

ملاحظة:

سياسة النيب هي موضوع مثير للجدل بين المؤرخين. يرى بعض المؤرخين أنها كانت سياسة ناجحة ساعدت في إنعاش الاقتصاد السوفيتي. بينما يرى مؤرخون آخرون أنها كانت سياسة فاشلة أدت إلى صعود ستالين.