حكم الزواج.. الوجوب والإباحة والكراهية والتحريم. الخوف على النفس من المشقة والوقوع في الحرام والخوف من الزنا مع عدم رجاء الولد



الزواج تعتريه الأحكام التالية فيكون:
- واجبا:
لمن خاف على نفسه المشقة والوقوع في الحرام ولو كان فقيرا.
- مباحا:
لمن خاف على نفسه الزنا ولا يرجو ولدا. 
- مكروها:
في حق من لا رغبة له في النساء إلى أن الزواج سيشغله عن بعض الواجبات أو يسئ من خلاله إلى المرأة التي سيتزوجها.
- حراما:
في حق من لا يرغب في النساء أو كان متيقنا أنه سوف يضم بزوجته أو أولاده كمن كان مريضا مرضا معديا أو جنسيا خطيرا ينتقل إلى الغير.


0 تعليقات:

إرسال تعليق