مبادئ وخطوات التأويل في الملاحظة السوسيولوجية: وصف الظاهرة. تحليل المعطيات. استخراج المعاني والدلالات. بناء التفسيرات. التحقق من صحة التفسيرات



دور التأويل في الملاحظة السوسيولوجية:

التأويل:

هو عملية تحليل المعطيات التي تم جمعها من خلال الملاحظة الميدانية، واستخراج المعاني والدلالات منها.

أهمية التأويل في الملاحظة السوسيولوجية:

  • فهم الظواهر الاجتماعية: يُساعد التأويل على فهم الظواهر الاجتماعية بشكل أعمق من خلال تحليل المعاني والدلالات التي يربطها الأفراد بسلوكهم.
  • بناء قوانين سوسيولوجية: يُساعد التأويل على استخراج مبادئ عامة تسمح ببناء قوانين سوسيولوجية حول سير المجال الاجتماعي.
  • تطوير النظرية السوسيولوجية: يُساعد التأويل على تطوير النظرية السوسيولوجية من خلال توفير فهم جديد للظواهر الاجتماعية.

خطوات التأويل في الملاحظة السوسيولوجية:

  • وصف الظاهرة: يتم وصف الظاهرة الاجتماعية بدقة وشمولية.
  • تحليل المعطيات: يتم تحليل المعطيات التي تم جمعها من خلال الملاحظة الميدانية.
  • استخراج المعاني والدلالات: يتم استخراج المعاني والدلالات التي يربطها الأفراد بسلوكهم.
  • بناء التفسيرات: يتم بناء تفسيرات للظاهرة الاجتماعية بناءً على المعاني والدلالات التي تم استخراجها.
  • التحقق من صحة التفسيرات: يتم التحقق من صحة التفسيرات من خلال اختبارها على حالات أخرى.

مبادئ التأويل في الملاحظة السوسيولوجية:

  • الموضوعية: يجب أن يكون الملاحظ موضوعيًا في تحليله للمعطيات.
  • الشمولية: يجب أن يأخذ الملاحظ بعين الاعتبار جميع جوانب الظاهرة الاجتماعية.
  • التركيز على السياق: يجب أن يركز الملاحظ على السياق الذي تحدث فيه الظاهرة الاجتماعية.
  • الانفتاح على التفسيرات المختلفة: يجب أن يكون الملاحظ منفتحًا على التفسيرات المختلفة للظاهرة الاجتماعية.

التأويل والبحث السوسيولوجي:

  • التأويل جزء لا يتجزأ من البحث السوسيولوجي.
  • يُساعد التأويل على فهم الظواهر الاجتماعية بشكل أعمق.
  • يُساعد التأويل على بناء قوانين سوسيولوجية.
  • يُساعد التأويل على تطوير النظرية السوسيولوجية.