أقسام التفكر.. التفكر في صفات الله وأفعاله لا في ذاته. التفكر في الكتاب. التفكر في أمور الآخرة. التفكر في الموجودات



أقسام التفكر:

- التفكر في صفات الله وأفعاله لا في ذاته:

  • يستحب التفكر في صفات الله تعالى وفي مخلوقاته انطلاقا من المنهج الذي رسمه القرآن الكريم والسنة النبوية والسلف الصالح.
  • يُحرم التفكر في ذات الله وكيفيته لأن ذلك لا يؤدي بالإنسان إلى نتيجة أو علم، لأن الإنسان لا يستطيع إدراك كنه ذات الله تعالى لأنه عاجز عن معرفة كنه الروح التي هي إحدى مخلوقاته.

- التفكر في الكتاب:

  • الله سبحانه يدعو عباده إلى تدبر كتابه والتفكر في معانيه.
  • "أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً" (النساء: 82).

- التفكر في أمور الآخرة:

  • التفكر في الآخرة وشرفها ودوامها، وفي الدنيا وخستها وفنائها، يثمر الرغبة في الآخرة والزهد في الدنيا.
  • كلما ازداد علمنا بتفاصيل اليوم الآخر مالت قلوبنا أكثر نحو الصلاح واجتهدت جوارحنا في فعل الخيرات وترك المنكرات.

- التفكر في الموجودات:

  • الكون كتاب مفتوح يورث التفكر فيه اليقين بعظمة خالقه ويوثق الصلة بالله سبحانه وتعالى.
  • الاتصال بالله يسبب استقامة التفكير ونبله، وصقل الروح وسموها.

فوائد التفكر:

  • يزيد الإيمان بالله تعالى.
  • يُقرب العبد من ربه.
  • يُثري العقل والمعرفة.
  • يُنير الروح والقلب.
  • يُحرك النفس للعمل الصالح.
  • يُهذب النفس ويُقوّم السلوك.

ملاحظة:

  • هذه ليست كل أقسام التفكر، بل هي بعض أهمها.
  • يُمكن للإنسان أن يُفكر في أي موضوع آخر يُفيده في حياته.