الهيكل التنظيمي للمؤسسة الاقتصادية.. الهياكل البسيطة. الهياكل الوظيفية. الهياكل المبنية على أقسام



الهيكل التنظيمي للمؤسسة الاقتصادية:

تعريفه:

  • هو التنظيم الرسمي للأدوار والعلاقات بين الأفراد في المؤسسة.
  • يوجه العمل نحو تحقيق الأهداف وإنجاز المهام.
  • يشار إليه أحيانًا بنطاق أو سلطة القيادة (وحدة القيادة).
  • يوصف شكليًا في خريطة تنظيمية.

أنواعه:

  • الهياكل البسيطة: تصلح للمؤسسات ذات الحجم الصغير والتي تدار من قبل المالك نفسه.
  • الهياكل الوظيفية: تساعد على الاستفادة من المختصين والتعامل مع الإنتاج المعقد، وتتناسب مع المؤسسات المتوسطة الحجم.
  • الهياكل المبنية على أقسام: تتناسب مع المؤسسات التي توجد بها عدة خطوط إنتاجية في العديد من الصناعات المترابطة، وذلك لخلق نوع من التعاون بين هذه الأقسام.
  • هيكل المصفوفة: يستخدم عندما تكون البيئة الخارجية متغيرة ومعقدة، خاصة على مستوى الأسواق.

عوامل اختيار الهيكل التنظيمي:

  • حجم المؤسسة: تحتاج المؤسسات الكبيرة إلى هياكل تنظيمية أكثر تعقيدًا من المؤسسات الصغيرة.
  • نوع العمل: تحتاج بعض أنواع العمل إلى هياكل تنظيمية أكثر تخصصًا من غيرها.
  • البيئة الخارجية: تحتاج المؤسسات التي تعمل في بيئات خارجية متغيرة إلى هياكل تنظيمية أكثر مرونة.
  • الأهداف الاستراتيجية: يجب أن يكون الهيكل التنظيمي متوافقًا مع الأهداف الاستراتيجية للمؤسسة.

مميزات الهيكل التنظيمي المناسب:

  • تحسين كفاءة العمل: يساعد الهيكل التنظيمي المناسب على تقسيم العمل بشكل فعال، وتحديد المسؤوليات، وتجنب الازدواجية.
  • تحسين التواصل: يساعد الهيكل التنظيمي المناسب على تحسين التواصل بين مختلف أجزاء المؤسسة.
  • تحسين اتخاذ القرار: يساعد الهيكل التنظيمي المناسب على تحسين عملية اتخاذ القرار من خلال تحديد المسؤوليات وتوفير المعلومات اللازمة.
  • تحسين الابتكار: يساعد الهيكل التنظيمي المناسب على تحفيز الابتكار من خلال تشجيع التعاون بين مختلف أجزاء المؤسسة.

عيوب الهيكل التنظيمي:

  • الجمود: قد يكون الهيكل التنظيمي جامدًا ويصعب تغييره.
  • البيروقراطية: قد يؤدي الهيكل التنظيمي إلى البيروقراطية والبطء في اتخاذ القرار.
  • عدم المرونة: قد لا يكون الهيكل التنظيمي مرنًا بما يكفي للتكيف مع التغيرات في البيئة الخارجية.

ملاحظة:

  • لا يوجد هيكل تنظيمي مثالي يناسب جميع المؤسسات.
  • يجب على المؤسسات مراجعة هيكلها التنظيمي بشكل دوري للتأكد من أنه مناسب لاحتياجاتها.