إرفنج جوفمان: تحليل الأنساق الاجتماعية من خلال التفاعلية الرمزية



من هو إرفنج جوفمان؟

كان إرفنج جوفمان عالم اجتماع أمريكيًا بارزًا عاش بين عامي 1922 و 1982. اشتهر بأعماله في مجال التفاعلية الرمزية، وهي نظرية اجتماعية تُركز على كيفية تفاعل الأفراد مع بعضهم البعض من خلال الرموز والمعاني.

مساهمات جوفمان في التفاعلية الرمزية:

  • التركيز على التفاعل: ركز جوفمان على تحليل التفاعل بين الأفراد، وخاصةً على كيفية تكوينهم للانطباعات عن بعضهم البعض وكيفية إدارة علاقاتهم.
  • المواجهة: اعتبر جوفمان أن التفاعل الاجتماعي يتم في إطار "المواجهة"، وهي ساحة يلتقي فيها الأفراد ويقدمون أنفسهم للآخرين.
  • النظام المعياري والأخلاقي: اعتبر جوفمان أن التفاعل الاجتماعي يخضع لنظام من المعايير والقواعد الأخلاقية التي تحدد سلوك الأفراد وتوقعاتهم.
  • المعلومات: اعتبر جوفمان أن المعلومات تلعب دورًا هامًا في تعريف الموقف وتوضيح توقعات الدور.

أهم أفكار جوفمان:

  • نظرية العرض الذاتي: اعتبر جوفمان أن الفرد يقدم نفسه للآخرين كعرض مسرحي، حيث يحاول إظهار نفسه بأفضل صورة ممكنة.
  • إدارة الانطباعات: اعتبر جوفمان أن الأفراد يحاولون إدارة انطباعات الآخرين عنهم من خلال سلوكهم وكلماتهم.
  • الرمزية: اعتبر جوفمان أن السلوك البشري مليء بالرموز والمعاني التي يجب على الأفراد تفسيرها لفهم بعضهم البعض.
  • التفاعل والمؤسسات الاجتماعية: اعتبر جوفمان أن التفاعل الاجتماعي هو أساس المؤسسات الاجتماعية، وأن هذه المؤسسات تُشكل سياق التفاعل بين الأفراد.

تأثير جوفمان على علم الاجتماع:

كان لعمل جوفمان تأثير كبير على علم الاجتماع، خاصةً على دراسة التفاعل الاجتماعي والمؤسسات الاجتماعية. ساعدت أفكاره على فهم أفضل لكيفية تفاعل الأفراد مع بعضهم البعض وكيفية بناءهم للعالم الاجتماعي.

أمثلة على تطبيق أفكار جوفمان:

  • تحليل سلوكيات المراهقين: يمكن استخدام أفكار جوفمان لفهم سلوكيات المراهقين، مثل رغبتهم في الاندماج مع مجموعات معينة.
  • تحليل سلوكيات المرضى: يمكن استخدام أفكار جوفمان لفهم سلوكيات المرضى في المستشفيات، مثل رغبتهم في إظهار أنفسهم كمرضى "جيدين".
  • تحليل سلوكيات السياسيين: يمكن استخدام أفكار جوفمان لفهم سلوكيات السياسيين، مثل استخدامهم للغة والإيماءات لإدارة انطباعات الناخبين.

نقد أفكار جوفمان:

  • يُنتقد جوفمان أحيانًا لتركيزه على السلوك الفردي على حساب العوامل الاجتماعية والثقافية.
  • يُنتقد جوفمان أيضًا لتركيزه على التفاعلات السطحية على حساب التفاعلات العميقة.

خلاصة:

يُعدّ إرفنج جوفمان أحد أهم علماء الاجتماع الذين ساهموا في تطوير منهج التفاعلية الرمزية. ساعدت أفكاره على فهم كيفية تفاعل الأفراد مع بعضهم البعض في المواقف المختلفة، وساهمت في تحليل العديد من الظواهر الاجتماعية.