هربرت بلومر: نظرية التفاعل الرمزي وتأثيرها على فهم السلوك البشري



نظريات هربرت بلومر:

  • التفاعلية الرمزية: تُركز هذه النظرية على كيفية تفاعل الأفراد مع بعضهم البعض من خلال الرموز، مثل اللغة والإيماءات.
  • السلوك البشري: يرى بلومر أن السلوك البشري هو نتاج التفاعل الرمزي بين الأفراد.
  • المجتمع: يرى بلومر أن المجتمع هو نتاج التفاعل الرمزي بين الأفراد.

مبادئ نظرية التفاعل الرمزي:

  • البشر يتصرفون حيال الأشياء على أساس ما تعنيه تلك الأشياء بالنسبة إليهم.
  • هذه المعاني هي نتاج للتفاعل الاجتماعي الإنساني.
  • هذه المعاني تحوَّرُ وتعدّل، ويتم تداولُها عبر عملياتِ تأويلٍ يستخدمُها كلُّ فردٍ في تعامله مع الإشاراتِ التي يواجهُها.

تأثير نظرية التفاعل الرمزي على فهم السلوك البشري:

  • ساعدت نظرية التفاعل الرمزي على فهم كيف أن المعنى ليس شيئًا ثابتًا، بل هو نتاج للتفاعل الاجتماعي.
  • ساعدت نظرية التفاعل الرمزي على فهم كيف أن السلوك البشري هو نتاج المعنى الذي يربطه الفرد بالأشياء.
  • ساعدت نظرية التفاعل الرمزي على فهم كيف أن المجتمع هو نتاج التفاعل الرمزي بين الأفراد.

نقاط أساسية في نظرية بلومر:

  • الرمز: هو أي شيء يستخدم للإشارة إلى شيء آخر.
  • المعنى: هو المعنى الذي يربطه الفرد بالرمز.
  • التفاعل الاجتماعي: هو عملية التفاعل بين الأفراد من خلال الرموز.
  • السلوك البشري: هو نتاج التفاعل الرمزي بين الأفراد.
  • المجتمع: هو مجموعة من الأفراد الذين يتفاعلون مع بعضهم البعض من خلال الرموز.