-->

نقاط ضعف نظرية الصراع بين الحصارات.. إغفال الرافد الإسلامى الكبير فى إفريقيا وعدم التطرق إلى الفروق الكبيرة بين المسلمين فى الأرخبيل الإندونيسى

يرسم (هنتنجتون) خطوطًا مستقيمة عبر الخرائط التى تبين بدايات ونهايات الحضارات المختلفة، ويعترف بأن مجال الحضارة الإسلامية ينقسم إلى العرب والأتراك والمالايويين.
ولكن لسبب ما يغفل عن الرافد الإسلامى الكبير فى إفريقيا، ولا يتطرق حتى إلى الفروق الكبيرة بين المسلمين فى الأرخبيل الإندونيسي، والمسلمين فى غرب أفريقيا، والمسلمين فى قلب العالم العربى.
و(هنتنجتون) يغفل أيضًا حقيقة أن الوحدة الإسلامية يكاد ينعدم أثرها بعد خمسين عامًا.
وفى الحقيقة فقد ساد الانقسام العالم الإسلامى منذ وفاة رابع الخلفاء الراشدين عام 661 ميلاديًا، وهذا لم يحدث بين السنة والشيعة فحسب، ولكن على مستويات أخرى أيضًا.



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

تـربـقـافـة

2016