النقل التعليمي / الديداكتيكي.. الاهتمام بالتحولات التي تطرأ على المعرفة العلمية حتى تصبح صالحة للتعلم



النقل التعليمي La transposition didactique

يهتم بالتحولات التي تطرأ على المعرفة العلمية حتى تصبح صالحة للتعلّم:
  • المعرفة العلمية (المتداولة من طرف المختصين).
  • المعرفة الواجب تعلمها (البرامج الرسمية والكتب المدرسية).
  • المعرفة المدرسية.

مراحل النقل الديداكتيكي:

النقل الديداكتيكي هو عملية نقل المعرفة من مجالها العلمي الخالص إلى مجال التعليم، وذلك بهدف جعلها قابلة للتعلم والفهم من قبل المتعلمين. ويشمل النقل الديداكتيكي عدة مراحل، منها:

- تحديد أهداف التعلم:

وهي المرحلة الأولى من النقل الديداكتيكي، حيث يتم تحديد ما الذي يجب أن يتعلمه المتعلمون من المعرفة التي سيتم نقلها.

- تحليل المعرفة:

وهي المرحلة الثانية من النقل الديداكتيكي، حيث يتم تحليل المعرفة العلمية الخالصة إلى مكوناتها الأساسية، وذلك بهدف جعلها أكثر قابلية للفهم من قبل المتعلمين.

- صياغة الأنشطة التعليمية:

وهي المرحلة الثالثة من النقل الديداكتيكي، حيث يتم صياغة الأنشطة التعليمية التي سيتم من خلالها نقل المعرفة إلى المتعلمين.

- تنفيذ الأنشطة التعليمية:

وهي المرحلة الرابعة من النقل الديداكتيكي، حيث يتم تنفيذ الأنشطة التعليمية مع المتعلمين.

- تقييم تعلم المتعلمين:

وهي المرحلة الخامسة من النقل الديداكتيكي، حيث يتم تقييم تعلم المتعلمين من المعرفة التي تم نقلها إليهم.

أهمية النقل الديداكتيكي:

للنقل الديداكتيكي أهمية كبيرة في العملية التعليمية، حيث أنه يسهم في:
  • جعل المعرفة العلمية أكثر سهولة ويسر في الفهم والتعلم.
  • تلبية احتياجات المتعلمين المختلفة.
  • جعل التعليم أكثر فاعلية وكفاءة.

أنواع النقل الديداكتيكي:

يمكن تقسيم النقل الديداكتيكي إلى عدة أنواع، منها:

- النقل الديداكتيكي الداخلي:

وهو النقل الذي يتم داخل محتوى تعليمي واحد.

- النقل الديداكتيكي الخارجي:

وهو النقل الذي يتم بين محتوى تعليمي وآخر.

- النقل الديداكتيكي الأفقي:

وهو النقل الذي يتم بين مستويات تعليمية متساوية.

- النقل الديداكتيكي الرأسي:

وهو النقل الذي يتم بين مستويات تعليمية مختلفة.

أمثلة على النقل الديداكتيكي:

فيما يلي بعض الأمثلة على النقل الديداكتيكي:
  • تحويل النظرية العلمية إلى قوانين ومبادئ قابلة للتطبيق في الحياة العملية.
  • استخدام المجسمات والصور والرسوم البيانية لشرح المفاهيم العلمية.
  • تنظيم الرحلات الميدانية والتجارب العلمية لتطبيق المعرفة العلمية في الواقع.
  • استخدام الألعاب التعليمية والتطبيقات الإلكترونية لتعليم المفاهيم العلمية.

خاتمة:

يُعد النقل الديداكتيكي عملية ضرورية في العملية التعليمية، حيث أنه يسهم في جعل المعرفة العلمية أكثر سهولة ويسر في الفهم والتعلم.


0 تعليقات:

إرسال تعليق