اللاشعور الجمعي في ظاهرة الشعر الحديث.. اللاشعور يستمد تجاربه من الموروث الإنساني العام وليس من تجارب الفرد الشخصية فقط



اللاشعور الجمعي في ظاهرة الشعر الحديث:

يعد اللاشعور الجمعي مفهومًا مهمًا في علم النفس، حيث يشير إلى مجموعة من الصور والأفكار والمشاعر المشتركة بين جميع البشر، والتي تنتقل من جيل إلى جيل عبر الأحلام والرموز والحكايات الشعبية.

دور اللاشعور الجمعي في الشعر الحديث

لعب اللاشعور الجمعي دورًا مهمًا في ظاهرة الشعر الحديث، حيث كان مصدرًا للإلهام والإلهام لكثير من الشعراء. وقد ظهر اللاشعور الجمعي في شعر الشعراء الحديثين من خلال:

- استخدام الصور والرموز:

استخدم الشعراء الحديثون الصور والرموز لتمثيل الأفكار والمشاعر التي تنشأ من اللاشعور الجمعي. على سبيل المثال، استخدم الشاعر العربي نزار قباني صورة "المرأة" لتمثيل الرمز الأنثوي الأسمى، الذي يمثل الحب والجمال والكمال. 

- استخدام الأساطير والحكايات الشعبية:

استخدم الشعراء الحديثون الأساطير والحكايات الشعبية لتمثيل الأفكار والمشاعر التي تنشأ من اللاشعور الجمعي. على سبيل المثال، استخدم الشاعر الفلسطيني محمود درويش قصة "الأميرة النائمة" لتمثيل الحلم العربي بالتحرير والاستقلال. 

- استخدام اللغة الرمزية:

استخدم الشعراء الحديثون اللغة الرمزية للتعبير عن الأفكار والمشاعر التي تنشأ من اللاشعور الجمعي. على سبيل المثال، استخدم الشاعر العراقي بدر شاكر السياب كلمة "الليل" لتمثيل الظلم والظلام، وكلمة "الفجر" لتمثيل الحرية والأمل. 

التأثيرات المترتبة على ظهور اللاشعور الجمعي في الشعر الحديث:

أدى ظهور اللاشعور الجمعي في الشعر الحديث إلى عدد من التأثيرات المترتبة، من بينها:

- الابتعاد عن الواقعية:

فقد ابتعد الشعراء الحديثون عن الواقعية، وركزوا على الخيال والرمزية.

- التركيز على الذات الشاعرة:

فقد ركز الشعراء الحديثون على الذات الشاعرة، باعتبارها محور التجربة الشعرية.

- الابتعاد عن الجماهير:

فقد ابتعد الشعراء الحديثون عن الجماهير، وأصبح شعرهم موجهًا إلى النخبة المثقفة.

اللاشعور الجمعي عند الشعراء:

وقد ارتبط مفهوم اللاشعور الجمعي بالشعر الحديث من خلال أعمال العديد من الشعراء، ومن أبرزهم:

- جبران خليل جبران:

الذي استخدم الرمزية والرمزية للتعبير عن أفكاره الفلسفية والإنسانية، مثل الرمز الذي جسده في قصيدة "الطائر الجريح".

- محمود درويش:

الذي اهتم بالموضوعات الإنسانية والوجودية، مثل الحب والموت والوحدة والاغتراب، مثل قصيدة "أحن إلى خبز أمي".

- نزار قباني:

الذي استخدم الخيال والرمزية للتعبير عن حبه للمرأة، مثل قصيدة "رسالة من تحت الماء".

وفي النهاية، يمكن القول إن اللاشعور الجمعي كان له تأثير عميق على ظاهرة الشعر الحديث، حيث ساهم في ظهور العديد من الخصائص الجديدة في الشعر الحديث، والتي ميزته عن الشعر القديم.