عامل الريسوسRh وكيفية تحديد نوعه لتجنب عواقبه في الأطفال المولودين بعد أول طفل



عامل الريسوس في دم الإنسان:

يتكون دم الإنسان من كريات دم حمراء وكريات دم بيضاء وصفائح دموية والبلازما.
وكل كُريّة دم حمراء إما أن تكون من نوع A أو نوع B أو نوع AB أو نوع O كل نوع من هذه الأنواع قد يحمل بروتينا يدعى عامل ريسوس Rhesus factor هي سمة موروثة تشير الى بروتين يوجد على سطح خلايا الدم الحمراء.

وإذا كان الدم يحتوي على عامل الريسوس فالشخص يعتبر A+ او B+ مثلا.
وإذا كان الشخص غير حامل لهذا البروتين فيكون A- او B- مثلا.
وتؤكد الأبحاث والإحصائيات ان 85 في المائة من سكان العالم يحملون عامل الريسوس.

المشاكل المتوقعة بعد الزواج حسب اختلاف عامل الريسوس للزوجين:

وعندما يتزوج الرجل من امرأة يكون عامل ريسوس لديهما على أحد الاحتمالات التالية:
1- أن يكون عامل الزوج موجباً وعامل الزوجة موجباً (في هذه الحالة لا توجد مشاكل).
2- أن يكون عامل الزوج سالباً وعامل الزوجة سالباً (في هذه الحالة لا توجد مشاكل).
3- أن يكون عامل الزوج سالباً وعامل الزوجة موجباً (في هذه الحالة لا توجد مشاكل).
4- أن يكون عامل الزوج موجباً وعامل الزوجة سالباً. عندها قد تحدث مشاكل خطيرة جداً مثل أن يموت الجنين أو يولد بالصفراء إذا كان الجنين موجباً، أي يوجد بروتين Rh على سطح كريات دمه، ولكن ليس المولود الأول.

تكوين الأجسام المضادة:

الأجسام المضادة غالباً لا تشكل مشكلة أثناء الحمل الأول. لأن دم الأم ودم الجنين لا يختلطان خلال الحمل، ولكن عند الولادة، وفي حالة تمزق المشيمة، قد يختلط - ولو نقطة دم واحدة - دم الجنين بدم الأم.
وبعد الاختلاط يقرأ جهاز مناعة الأم هذا الدم الغريب، فإن وجد عامل ريسوس على كريات دمه الحمراء موجودا، بدأ يحضر أجساما مناعية ضده. إلا أن هذه الأجسام المضادة ليس لها تأثير الآن، لأن الجنين الأول قد خرج ونجا.

ولكن مع الحمل الثاني مع رضيع Rh إيجابية، فإن الاجسام المضادة تقوم بمهاجمة خلايا الدم الحمراء للطفل وقد تهدد حياة الجنين ويموت وهو في بطن أمه أو أن يخرج مصابا باليرقان (الصفراء) او بفقر دم حاد. إلى جانب أعراض أخرى تستلزم معالجة سريعة في الحال.


المواضيع الأكثر قراءة