بلدة بيت أمّر.. المشرفة على صوريف وسهول الخط الأخضر ووادي العروب وبيت فجار والتي تحيطها غابات الصنوبر والبلوط والأشجار المثمرة



تقع بلدة بيت أمّر على الطريق الرئيسي الخليل – بيت لحم، وتبعد عن مدينة الخليل حوالي 8كم، باتجاه الشمال تتبع إدارياً لبلدية الخليل، وهي من أجمل قرى فلسطين تحيطها غابات الصنوبر والبلوط والأشجار المثمرة كحقول الخوخ والتفاح والعنب، وتشرف هذه القرية على صوريف وسهول الخط الأخضر من جهة الغرب ووادي العروب وبيت فجار جنوباً، ترتفع عن سطح البحر 950م، المساحة العمرانية للقرية 1800 دونم ومساحة أراضيها 28 ألف دونم، عام 1986م تكونت جمعية زراعية جديدة يقتصر نشاطها على توزيع الأسمدة والأدوية للمزارعين، ومن أهم المشاكل التي تواجه القرية تسويق منتجاتها حيث تنتج كميات كبيرة من الخوخ تفيض عن حاجات السوق المحلي.
بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 829 نسمة وعام 1945م حوالي 1600 نسمة بلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال 2600 نسمة ارتفع إلى 5500 نسمة عام 1987م ويوجد في البلدة مدارس لمختلف المراحل الدراسية، وتستقبل مدارسها طلاب القرى المجاورة، ويتوفر فيها العيادات الطبية والخدمات البريدية والهاتفية.
يوجد في البلدة جمعية بيت أمر الخيرية تأسست عام 1985م تشرف على روضة أطفال وفيها لجنة تقوم على مساعدة الأسر الفقيرة والأيتام وطلاب العلم .
صادرت سلطات الاحتلال حوالي ألف دونم من أراضيها لإقامة العديد من المستوطنات منها كفار عتصيون، أفران، مجدل كور في الشمال والشمال الشرقي و(نحال تصوريف) في الغرب و(كريات تصور) في الجنوب.