تشخيص التعلمات.. إعطاء الأولوية لتنمية الموارد ذات الارتباط المباشر بالكفاية الأساسية



في المقاربة بالكفايات هناك بالأساس لحظتان في سيرورات التعلم والاكتساب:

- التعلمات الدقيقة لبناء الموارد: معارف، معرفة- الفعل، معرفة - الكينونة.

- أنشطة الإدماج وأنشطة التقويم التكويني:

في المقاربة بالكفايات، الموارد هي موضوع التعلمات الدقيقة.

هذا يعني إعطاء الأولوية لتنمية الموارد ذات الارتباط المباشر بالكفاية الأساسية. لذا يجب جعل التعلمات دالة، بإبراز صلاحيتها وأهميتها، بأن تقود التلميذ إلى خلق صيغ متدرجة للربط بين الموارد: Savoir-faire Savoirs .Savoir-être.

ولا بد من منحه الزمن الكافي والضروري لإدماج المكتسبات لأن هذا ما يشكل الغاية الأساسية للتعلم. كما أن تشخيص التعلمات وتخطيط سيرورات الإدماج خلال زمن الاكتسابات ضروري لتنمية و تطوير الكفايات.

إن التخطيط لمنطق بيداغوجي إدماجي يعني تخصيص لحظة زمنية مغلقة للإدماج: أي أسبوع في شهر أو أسبوع خلال ستة 6 أسابيع.

ويفترض ضمن المنطق الملموس للإدماج أن تقدم للتلميذ وضعية أو وضعيتان من فئات الوضعيات الدالة بما يسمح له: بتعلم إدماج مكتسباته في وضعيات دالة.


0 تعليقات:

إرسال تعليق