شروط صياغة الوضعية التعلمية .. ملامسة واقع المتعلم والجري في مدار اهتمامه. جعل الوضعية تلامس واقع التلميذ وتجري في مدار اهتمامه



شروط صياغة الوضعية التعلمية:

تراعى في صياغة الوضعية التعلمية عدة شروط، منها:

- الدقة:

حيث يتم التحديد الدقيق لما ينتظر من المتعلم.

- تغليب الطابع الإشكالي عليها:

إذ من المستحسن أن تصاغ الوضعية في صورة لغز يتطلب من المتعلمين حله.

- الحرص على جعل الوضعية تلامس واقع التلميذ:

وتجري في مدار اهتمامه، وذلك من أجل تحفيزه على الإسهام الفعال في حل الوضعية، لأنه، بهذه الشروط، يعتبرها مرتبطة به وليست مفروضة عليه.

- الحرص على عدم تبسيط الوضعية لدرجة الابتذال:

حتى يدرك المتعلم أنه يواجه، بالفعل مشكلة يطلب منه حلها.

- الحرص على ألا تكون الوضعية صعبة:

بحيث تتجاوز مستوى التلميذ المعرفي والعقلي والسوسيو-ثقافي... مما ينفره من التفكير في حله.

الشروط الأساسية لصياغة الوضعية التعلمية:

صياغة الوضعية التعلمية تتطلب اتباع بعض الشروط لضمان فاعلية وجودة الوضعية. إليك بعض الشروط الأساسية لصياغة الوضعية التعلمية:

- توافق مع الأهداف التعليمية:

يجب أن تكون الوضعية التعلمية متوافقة ومتناسبة مع الأهداف التعليمية المحددة. يجب أن تدعم الوضعية التعلمية تحقيق هذه الأهداف وتمكين الطلاب من اكتساب المعرفة والمهارات المستهدفة.

- توافر الموارد التعليمية:

يجب أن تكون هناك موارد تعليمية كافية وملائمة لدعم الوضعية التعلمية. يمكن أن تشمل الموارد المناهج الدراسية، والكتب، والمقالات، والمواد المرئية، والأجهزة التكنولوجية، وأي مصادر أخرى ذات صلة.

- تحفيز التفاعل والمشاركة:

يجب أن تصمم الوضعية التعلمية لتشجيع التفاعل والمشاركة الفعالة من قبل الطلاب. يمكن استخدام أنشطة جماعية، والمناقشات، والتعاون الزميلي لتحقيق ذلك.

- الواقعية والارتباط بالعالم الحقيقي:

ينبغي أن تكون الوضعية التعلمية واقعية ومرتبطة بالعالم الحقيقي. يجب أن تتضمن سياقات ومواقف قريبة من تطبيقات الحياة العملية والاجتماعية للطلاب.

- تحديد المسؤوليات والأدوار:

يجب أن توضح الوضعية التعلمية المسؤوليات والأدوار المطلوبة من الطلاب والمعلمين. يجب أن يكون للطلاب دور نشط في عملية التعلم والمعلم يكون داعمًا وموجهًا لهم.

- توافر التقييم:

يجب أن يتم تضمين آليات التقييم المناسبة في الوضعية التعلمية. يساعد التقييم في تقييم تحقيق الأهداف التعليمية وتقدم الطلاب، ويمكن استخدامه لتوجيه التعلم وتحسينه.
تلتزم صياغة الوضعية التعلمية بتلك الشروط تعزيز تجربة التعلم الفعالة وتمكين الطلاب من تحقيق أهدافهم التعليمية.


المواضيع الأكثر قراءة