وضعيات إدماج المكتسبات.. حل المشكلات. التواصل. مهمة معقدة. إنتاج حول موضوع معين. زيارة ميدانية. أعمال تطبيقية مختبرية. ابتكار عمل فني. المشروع البيداغوجي



وضعيات إدماج المكتسبات:

تتعدد وضعيات إدماج المكتسبات لكنها تنحصر في:

- وضعية حل المشكلات:

وهي وضعية استكشافية كتتويج لمجموعة من التعلمات.

- وضعيات التواصل:

وهي نشاط إدماج مرتبط بالتعلمات المرتبطة باللغات.

- وضعية مهمة معقدة:

تنجز في سياق معطى، ويكون الإدماج ذو طابع اجتماعي (حملة تعبئة اجتماعية لحماية البيئة مثلا).

- وضعية إنتاج حول موضوع معين:

إنجاز عمل شخصي مركب يستهدف إدماج عدد من المكتسبات.

- وضعية زيارة ميدانية:

ولكن لابد أن يتحدد معناها وأن تكون وظيفتها إنتاج فرضيات أو فحص نظرية ما.

- وضعية أعمال تطبيقية مختبرية:

لابد ان تحرك نشاط التلميذ وتفرض استخدام طريقة علمية (الملاحظة، الافتراض، التجريب..).

- وضعية ابتكار عمل فني:

وهذا ادماج يرتبط بالإبداع ويجب أن يكون إبداعا حقيقيا.

- وضعية تدريب عملي:

وهي وضعية الدمج الذي يصل بين النظرية والتطبيق، أي أن يربط المتعلم بين ما يعيشه، وما يتعلمه، وما يستعمله، وقد يكون التدريب في بداية التعلم أو نهايته.

- وضعية المشروع البيداغوجي:

مشروع القسم شريطة أن يكون التلاميذ فاعلين في المشروع.

تعريف وضعيات إدماج المكتسبات:

وضعيات إدماج المكتسبات (Integration of Learning Outcomes) تشير إلى كيفية تطبيق وتوظيف المعرفة والمهارات التي اكتسبها الطلاب في سياقات واقعية ومتنوعة. بمعنى آخر، هي توظيف المعرفة والمهارات التي تم اكتسابها في حل المشكلات الحقيقية والمواقف العملية.
تهدف وضعيات إدماج المكتسبات إلى تعزيز تطبيق المفاهيم والمهارات في سياقات حقيقية مما يساعد الطلاب على استخدام المعرفة والمهارات بطريقة فعالة وعملية. يتم ذلك عن طريق تصميم أنشطة ومهام تطبيقية تسمح للطلاب بتحليل المشكلات واتخاذ القرارات والتفاعل مع الواقع.

أمثلة لوضعيات إدماج المكتسبات:

بعض أمثلة وضعيات إدماج المكتسبات تشمل:

- دراسة الحالات:

يتم تقديم حالات واقعية أو مشكلات تحتاج إلى تطبيق المعرفة والمهارات المكتسبة لتحليلها واقتراح حلول.

- المشاريع العملية:

يتم تكليف الطلاب بمشاريع يتعين عليهم تنفيذها في سياقات واقعية، مما يتطلب استخدام المعرفة والمهارات المكتسبة لإنجاز المهمة.

- التدريب الميداني:

يشمل الطلاب الانخراط في تجارب عملية في مجالاتهم التخصصية الفعلية، حيث يتم تطبيق المعرفة والمهارات في بيئة عمل حقيقية.

- المحاكاة والتمثيل:

يتم استخدام المحاكاة والتمثيل لخلق سيناريوهات واقعية يتعين على الطلاب التفاعل معها وتطبيق المعرفة والمهارات.

تعتبر وضعيات إدماج المكتسبات أساسية في تطوير قدرات الطلاب وتمكينهم من استخدام ما تعلموه في الحياة العملية والاجتماعية. تساهم في ربط المفاهيم النظرية بالتطبيق العملي وتعزز التفكير النقدي والمهارات العملية لدى الطلاب.


0 تعليقات:

إرسال تعليق