العوامل المؤثرة في توزيع السكان في العالم.. اختلاف معدلات كثافات السكان في الوحدات المكانية



توزيع السكان في العالم والعوامل المؤثرة فيه:

وصل عدد سكان العالم، كما سبقت الإشارة إليه، إلى أكثر من 7 بلايين نسمة (في نهاية شهر أكتوبر من عام 2011م) وتشير التقديرات إلى أن عدد سكان العالم سيصل إلى حوالي 9 بلايين نسمة في عام 2050م.

اختلاف معدلات كثافة السكان:

ومن المعلوم أن التوزيع الجغرافي للسكان ليس متساويا بل هو متباينا من قارة لأخرى ومن دولة لأخرى كذلك.
وبطبيعة الحال فسيترتب على هذه الحقائق والملاحظات المتعلقة بالتوزيع السكاني اختلاف معدلات كثافاتهم في الوحدات المكانية سواء كانت صغيرة أم كبيرة.

توزيع السكان:

لذا تكمن أهمية دراسة التوزيع السكاني في معرفة أنماطه ثم محاولة تفسير هذه الأنماط والتعرف على ما يرتبط بها من عوامل وضوابط.
ويأتي هذا الاهتمام بتوزيع السكان لما له من أهمية كبيرة في وضع الخطط والبرامج.
ويتوزع سكان العالم بصورة غير منتظمة فوق سطح الأرض.

اختلاف التوزع الجغرافي للسكان:

فتوزعهم الجغرافي يتفاوت على كافة المستويات المساحية بين قارات العالم أو بين الدول أو داخل الدولة الواحدة.
ففي الوقت الذي يتركز السكان في مكان نجدهم ينتشرون في أماكن أخرى فقد نجد مدينة حديثة ذات حجم سكاني ضخم لا يشغل سوى مساحة محدودة من الأرض في حين تجاورها مساحات واسعة من الجبال والصحاري تكاد تكون خالية من السكان.
وفي الواقع فان صورة توزيع السكان الحالية معقدة للغاية لأنها دائمة التغير في تفاصيلها.


0 تعليقات:

إرسال تعليق