أسباب غياب البطل في روايات الهمذاني.. طبيعة الموضوع تغيب أبا الفتح الإسكندري



أسباب غياب البطل في روايات الهمذاني:

أورد "بديع الزمان" عدة مقامات غاب فيها البطل "أبو الفتح الإسكندري".

فلم نجد له ذكرًا في "المقامة الغيلانية"، و"المقامة الأهوازية"، و"المقامة البغدادية"، و"المقامة الرصافية"، و"المقامة المغزلية"، و"المقامة النهيدية"، و"المقامة الناجمية"، و"المقامة الصيمرية"، و"المقامة التميمية"، و"المقامة الطلبية"، و"المقامة البشرية".

غياب بسبب طبيعة الموضوع:

وأرى أن علة غياب البطل "أبي الفتح الإسكندري" في هذه المقامات يرجع إلى طبيعة الموضوع فيها كـ"المقامة المغزلية" التي ورد فيها ألغاز عن المغزل والمشط، وكانت قصيرة لا تسمح لظهور "أبي الفتح".

وكذا "المقامة الغيلانية" فإن "ذا الرمة" هو البطل فيها، وظهور "الإسكندري" فيها معاصرًا لـ"ذي الرمة" الذي كان شخصية في زمنه أمر غير مقبول.

والأمر كذلك في "المقامة الصيمرية"، حيث كان بطلها "أبو العنبس الصيمري" فهو شخصية حقيقية أيضًا، كما أنها من التجارب الخاصة بالراوي، لا دخل للبطل فيها.