مشكلة السكان والتنمية الاقتصادية.. هبوط معدل وفيات وإرتفاع معدلات الخصوبة وانخفاض مستوى زواج الفتيات في العالم الثالث



يمكن تلخيص أسباب ظاهرة الانفجار السكاني إلى العوامل التالية:

1- هبوط معدل وفيات:
فالأسباب التعليمية، طبية، تكنولوجية انخفضت معدلات الوفيات خاصة بين الأطفال في جميع أنحاء العالم.

2- ارتفاع معدلات الخصوبة في العالم الثالث:
مقارنة بالبلدان المتقدمة فهو أمر يبدو طبيعيا فليس هناك ما يدعو الاستنتاج بأنه يوجد لدى الدول المتخلفة حافز استثنائي على الإنجاب.

3- انخفاض مستوى زواج الفتيات في دول العالم الثالث.
4- التخلف الاقتصادي في حد ذاته.

خلاصة القول أن انخفاض معدلات المواليد يكون أكثر وضوحا في تلك البلاد التي تحقق معدلات عالية للنمو الاقتصادي، مما يوحي بوجود علاقة وثيقة بين التنمية ونمو السكان.

وفي هذه العلاقة بين مستوى معيشة الأسرة ومعدلات الخصوبة يمكن العثور على بذور الحل لمشكلة النمو السكاني. بتعبير آخر يمكننا القول أن التنمية هي أفضل وسيلة لمنع الحمل.