مناهج تدريس النشاط العلمي .. استخدام طرائق وأساليب مختلفة مثل طريقة حل المشكلات



تدريس النشاط العلمي:

تستعمل كلمة طريقة للدلالة على مجموعة من الأساليب المجربة من طرف باحث في البيداغوجيا والتي تكون نظاما متماسكا مثل طريقة freinet أو طريقة montissouri وغيرها.
وقد تستعمل للدلالة على الشكل الذي يتم وفقه التدريس مثل الطريقة الإلقائية والحوارية أو طريقة المهاو والبحث.
كما تستعمل للدلالة على الأسلوب الذي يقدم وفقه موضوع الدرس أي المنهجية المتبعة.
وبما أن تدريس العلوم أصبح يهتم بتنمية جوانب متعددة في شخصية المتعلم فان ذلك يقتضي استخدام طرائق وأساليب مختلفة.
وتعتبر طريقة حل المشكلات من أهم الطرائق المعتمدة في تدريس العلوم.

مناهج تدريس النشاط العلمي:

هناك العديد من المناهج المستخدمة في تدريس النشاط العلمي، وتختلف بين الدول والنظم التعليمية. ومع ذلك، يمكن تلخيص بعض المناهج الشائعة التي تستخدم في تدريس النشاط العلمي على النحو التالي:

- المنهج الاستقصائي:

يركز على تشجيع الطلاب على اكتشاف العلم من خلال الاستفسار والاستكشاف الذاتي. يتم تحفيز الفضول وتنمية مهارات الملاحظة والتجريب وجمع البيانات. يتم توجيه الطلاب لطرح الأسئلة العلمية وتطوير فروضيات واختبارها من خلال التجارب والمشاريع العملية.

- المنهج التعاوني:

يركز على التعلم الجماعي والتفاعل بين الطلاب. يتم تشجيع العمل الجماعي والتعاون في حل المشكلات العلمية. يتم تنظيم الأنشطة التعاونية مثل المناقشات الجماعية والتجارب الجماعية والمشاريع الجماعية لتعزيز التعلم من خلال التفاعل وتبادل المعرفة.

- المنهج المبني على المشروع:

يتم تنفيذ مشروع علمي طويل المدى يتطلب من الطلاب تطبيق المفاهيم والمهارات العلمية في سياق واقعي. يشجع هذا المنهج الطلاب على تطوير مهارات البحث والتصميم والتجريب وتحليل البيانات. يجمع المشروع بين التعلم النظري والتطبيق العملي.

- المنهج الاستنتاجي:

يركز على تطوير مهارات التفكير العلمي والاستدلال. يتم توجيه الطلاب لتحليل الأدلة والبيانات وصياغة الاستنتاجات العلمية. يتم تنفيذ التجارب والمشاريع التي تتطلب من الطلاب تحليل النتائج واستنتاج العلاقات السببية.

- المنهج القائم على المشكلات:

يركز على حل المشكلات العلمية في سياقات واقعية. يتم توجيه الطلاب لتحليل المشكلات وتطبيق المفاهيم العلمية لإيجاد حلول. يتطلب هذا المنهج التفكير النقدي والابتكار والتعاون.

هذه مجرد بعض المناهج المستخدمة في تدريس النشاط العلمي، ويمكن أن تختلف بين المدارس والمناهج التعليمية. يجب أخذ الاحتياجات والمتطلبات المحلية والثقافة التعلم في الاعتبار عند تحديد المنهج المناسب. كما يمكن تنويع ودمج هذه المناهج وفقًا لاحتياجات الطلاب وأهداف التعلم المحددة.