بطاقة عناصر مشروع نادي تربوي بمؤسسة تعليمية.. الأهداف العامة للنادي وأولوياته. الأنشطة الـمزمع إنجازها. النتائج الـمنتظرة من الأنشطة



بطاقة عناصر مشروع نادي تربوي بمؤسسة تعليمية:

  • الأكاديميــة: .............
  • المديرية: ..............
  • الـمؤسسـة: .............
  • النادي: .............
  • الـموسم الدراسي: ......... / ............

1- الأنشطة الـمزمع إنجازها:

.......
.......
.......

2- النتائج الـمنتظرة من الأنشطة:

.......
.......
.......

3- الفئات الـمستفيدة من الأنشطة:

.......
.......
.......

4- الـمتدخلون ونوع إسهامهم:

.......
.......
.......

5- الوسائل والـموارد الواجب تعبئتها:

.......
.......
.......

6- آليات التأطير والاشتغال:

.......
.......
.......

7- التمويل ومصادره:

.......
.......
.......

ملاحظة:

يرجى ملء الخانات الفارغة بالمعلومات الخاصة بمشروعكم.

بعض الأمثلة على الأنشطة التي يمكن إنجازها في النادي التربوي:

  • ورشات عمل حول مواضيع مختلفة مثل: التربية على المواطنة، التربية البيئية، التربية الصحية، التربية الفنية.
  • تنظيم رحلات علمية وزيارات ميدانية.
  • إقامة معارض ومسابقات ثقافية وفنية.
  • إصدار مجلة أو نشرة دورية.
  • تنظيم ندوات وحوارات مفتوحة.

بعض الأمثلة على النتائج الـمنتظرة من الأنشطة:

  • تنمية مهارات التلاميذ في مختلف المجالات.
  • تعزيز القيم الإيجابية لدى التلاميذ.
  • نشر الوعي حول مختلف القضايا.
  • إتاحة الفرصة للتلاميذ للتعبير عن أنفسهم.
  • خلق جو من التعاون والانسجام بين التلاميذ.

بعض الأمثلة على الفئات الـمستفيدة من الأنشطة:

  • تلاميذ المؤسسة.
  • أولياء أمور التلاميذ.
  • طاقم المؤسسة التربوية.
  • المجتمع المحلي.

بعض الأمثلة على الـمتدخلين ونوع إسهامهم:

  • منسق النادي.
  • الأساتذة المؤطرون.
  • التلاميذ الأعضاء في النادي.
  • أولياء أمور التلاميذ.
  • جمعيات المجتمع المدني.

بعض الأمثلة على الوسائل والـموارد الواجب تعبئتها:

  • قاعة اجتماعات.
  • أدوات مكتبية.
  • مواد إبداعية.
  • تجهيزات تقنية.
  • ميزانية مالية.

بعض الأمثلة على آليات التأطير والاشتغال:

  • وضع خطة عمل سنوية.
  • تنظيم اجتماعات دورية.
  • تقييم الأنشطة بشكل مستمر.
  • إشراك التلاميذ في التخطيط والتنفيذ.

بعض الأمثلة على التمويل ومصادره:

  • مساهمات التلاميذ.
  • مساهمات أولياء أمور التلاميذ.
  • مساهمات جمعيات المجتمع المدني.
  • دعم من المؤسسة التربوية.
  • دعم من الجهات الرسمية.