سوسيولوجيات المدرسة وسيكولوجيات المراهق: ملامح النظام التربوي المغربي. المبادئ الأساسية والغايات الكبرى لنظام التربية والتكوين



المبادئ الأساسية لنظام التربية والتكوين في المملكة المغربية:

  • الإسلام: يهتدي النظام التربوي المغربي بمبادئ العقيدة الإسلامية وقيمها الرامية لتكوين المواطن المتصف بالاستقامة والصلاح.
  • الوطنية: يلتحم النظام التربوي المغربي بكيانها العريق القائم على ثوابت ومقدسات يجليها الإيمان بالله وحب الوطن والتمسك بالملكية الدستورية.
  • المشاركة: ينشئ النظام التربوي المغربي المواطن على الرغبة في المشاركة الإيجابية في الشأن العام والخاص.
  • اللغة العربية: يتعلم جميع المواطنين اللغة العربية، لغة البلاد الرسمية، تعبيرا وكتابة.
  • التسامح والحوار: ينشئ النظام التربوي المغربي المواطن على روح الحوار وقبول الاختلاف وتبني الممارسة الديمقراطية.
  • التراث: يندرج النظام التربوي المغربي في التنراث الحضاري والثقافي للبلاد، بتنوع روافده الجهوية المتفاعلة والمتكاملة.
  • المعاصرة: يتطلع النظام التربوي المغربي للمعاصرة وجعل المجتمع المغربي يتفاعل مع مقومات هويته في انسجام وتكامل.
  • العلم والتكنولوجيا: يروم نظام التربية والتكوين الرقي بالبلاد إلى مستوى امتلاك ناصية العلوم والتكنولوجيا المتقدمة.

الغايات الكبرى لنظام التربية والتكوين:

  • جعل المتعلم بؤرة الاهتمام: يضع نظام التربية والتكوين المتعلم بؤرة الاهتمام والتفكير والفعل خلال العملية التربوية التكوينية.
  • توفير الشروط الملائمة للتعلم: يوفر نظام التربية والتكوين الشروط الملائمة للتعلم مدى الحياة.
  • الوعي بتطلعات الأطفال: ينمي نظام التربية والتكوين الوعي بتطلعات الأطفال وحاجاتهم البدنية والوجدانية والنفسية والمعرفية.
  • النهج السلوك التربوي المنسجم: ينهج نظام التربية والتكوين السلوك التربوي المنسجم مع الوسط العائلي إلى الحياة العملية مرورا بالمدرسة.

وظائف نظام التربية والتكوين:

  • منح الأفراد فرصة اكتساب القيم والمعارف: يمنح نظام التربية والتكوين الأفراد فرصة اكتساب القيم والمعارف التي تؤهلهم للإندماج في الحياة العملية، وفرصة مواصلة التعلم.
  • تزويد المجتمع بالكفايات من المؤهلين: يزود نظام التربية والتكوين المجتمع بالكفايات من المؤهلين والعاملين الصالحين للإسهام في البناء المتواصل لوطنهم على جميع المستويات.
  • تكوين المواطن بالمواصفات المذكورة في المواد أعلاه: يهدف نظام التربية والتكوين إلى تكوين المواطن بالمواصفات المذكورة في المواد أعلاه.

المدرسة المغربية الوطنية الجديدة:

  • مفعمة بالحياة: تسعى المدرسة المغربية الوطنية الجديدة إلى أن تكون مفعمة بالحياة بفضل نهج تربوي نشيط بتجاوز التلقين السلبي والعمل الفردي إلى اعتماد التعلم الذاتي والقدرة على الحوار والمشاركة في الإجتهاد الجماعي.
  • مفتوحة على محيطها: تسعى المدرسة المغربية الوطنية الجديدة إلى أن تكون مفتوحة على محيطها بفضل نهج تربوي قوامه استحضار المجتمع في قلب المدرسة، والخروج إليه منها بكل ما يعود بالنفع على الوطن.

الجامعة:

  • جامعة منفتحة: ينبغي أن تسير الجامعة على نفس النهج وتكون جامعة منفتحة ومرصد للتقدم الكوني والعلمي والتقني وقبلة للباحثين الجادين من كل مكان.
  • قاطرة للتنمية: ينبغي أن تكون الجامعة قاطرة للتنمية، تسهم بالبحوث الأساسية والتطبيقية في جميع الحالات وتزود كل القطاعات بالأطر المؤهلة والقادرة على الإندماج المهني فيها.