مساعدة ما يتم تعلمه داخل الفصل الدراسي في حل مشاكل من الواقع



لقد تبين من خلال الاستجوابات التي تم إجرائها بان أغلبية التلاميذ يستفيدون من ما يتم تعلمه داخل الفصل الدراسي في مواجهة المواقف والمشاكل التي تعترضهم في حياتهم اليومية.

وتبقى الاستفادة اكبر من خلال ما اكتسبوه أثناء العمل بالوضعيات المشكلات داخل الفصول الدراسية، والتي تعتبر عنصرا مركزيا في إطار المقاربة بالكفايات.

فالتدريس بالوضعية المشكلة له عدة وظائف يمكن حصرها في ما يلي:

1- تجعل التلميذ على ارتباط دائم بالواقع.
2- تمكنه من انجاز مهام مستقاة من الواقع.

3- تدفع التلميذ نحو التساؤل.
4- تجعله يربط ما هو نظري بماهو تطبيقي.

5- تمكن التلميذ من فتح آفاق لاستثمار وتطبيق معاريفه ومكتسباته.
6- تجعله قادرا على التحليل والتفكير والنقد ومواجهة الصعوبات.