أعراض وعلاج سرطان الغدد اللمفاوية - الليمفوما.. أورام على حساب الخلايا المناعية اللمفاوية



أعراض سرطان الغدد اللمفاوية:

تختلف أعراض سرطان الغدد اللمفاوية حسب نوع السرطان ومدى انتشاره. وتشمل الأعراض الأكثر شيوعًا ما يلي:
  • تضخم الغدد الليمفاوية، وهي عبارة عن كتل صغيرة توجد في جميع أنحاء الجسم، مثل الرقبة والإبطين والفخذين.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • الحمى.
  • التعرق الليلي.
  • التعب والإرهاق.
  • ضيق التنفس.
  • الألم.
  • الحكة.

علاج سرطان الغدد اللمفاوية:

يعتمد علاج سرطان الغدد اللمفاوية على نوع السرطان ومدى انتشاره. وتشمل الخيارات العلاجية ما يلي:
  • الجراحة لإزالة الأورام اللمفاوية.
  • العلاج الإشعاعي لتدمير الخلايا السرطانية باستخدام حزم من الطاقة.
  • العلاج الكيميائي باستخدام الأدوية لقتل الخلايا السرطانية.
  • العلاج البيولوجي باستخدام الأدوية التي تحفز جهاز المناعة على محاربة السرطان.
  • وفي بعض الحالات، قد يتم الجمع بين أكثر من نوع من العلاجات.

أنواع سرطان الغدد اللمفاوية:

يمكن تقسيم سرطان الغدد اللمفاوية إلى نوعين رئيسيين:
  • سرطان الغدد اللمفاوية الهودجكين، وهو نوع نادر من السرطان يصيب الخلايا الليمفاوية البائية.
  • سرطان الغدد اللمفاوية غير الهودجكين، وهو نوع أكثر شيوعًا من السرطان يصيب الخلايا الليمفاوية البائية أو التائية.
  • ويمكن تقسيم سرطان الغدد اللمفاوية غير الهودجكين إلى عدة أنواع فرعية، اعتمادًا على نوع الخلايا الليمفاوية المصابة وسرعة نمو السرطان.

عوامل خطر الإصابة بسرطان الغدد اللمفاوية:

تشمل عوامل خطر الإصابة بسرطان الغدد اللمفاوية ما يلي:
  • العمر، حيث تزداد احتمالية الإصابة بسرطان الغدد اللمفاوية مع تقدم العمر.
  • التعرض للإشعاع، مثل التعرض للإشعاع أثناء العلاج الإشعاعي لسرطان آخر أو التعرض للإشعاع البيئي.
  • بعض الأمراض الوراثية، مثل متلازمة داون ومتلازمة تيرنر.
  • بعض أنواع العدوى، مثل فيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد الفيروسي سي.

تشخيص سرطان الغدد اللمفاوية:

يعتمد تشخيص سرطان الغدد اللمفاوية على إجراء الفحص البدني واختبارات الدم والتصوير الطبي.

- اختبارات الدم:

وتشمل اختبارات الدم التي قد يتم إجراؤها ما يلي:
  • اختبارات الدم الشاملة للتحقق من وجود فقر الدم أو الالتهاب.
  • اختبارات كيمياء الدم للتحقق من وجود مشاكل في الكبد أو الكلى.
  • اختبارات الأجسام المضادة للتحقق من وجود أجسام مضادة غير طبيعية.

- اختبارات التصوير الطبي:

وتشمل اختبارات التصوير الطبي التي قد يتم إجراؤها ما يلي:
  • الأشعة السينية للتحقق من وجود تضخم في الغدد الليمفاوية.
  • التصوير المقطعي المحوسب (CT) للتحقق من انتشار السرطان إلى أعضاء أخرى في الجسم.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) للتحقق من انتشار السرطان إلى أعضاء أخرى في الجسم.
  • التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET) للتحقق من انتشار السرطان إلى أعضاء أخرى في الجسم.

التنبؤ بمستقبل مرضى سرطان الغدد اللمفاوية:

يعتمد التنبؤ بمستقبل مرضى سرطان الغدد اللمفاوية على نوع السرطان ومدى انتشاره وعمر المريض وحالة صحته العامة.

وعلى العموم، يكون التنبؤ أفضل بالنسبة للأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بسرطان الغدد اللمفاوية في مرحلة مبكرة وتلقوا علاجًا فعالًا.