مصر للطيران ترفض المفاوضات مع الطيران السعودي.. التوصل إلى حل لخدمة المعتمرين وضيوف المملكة



رفضت سلطة الطيران المدني المصري الدخول في مفاوضات مع نظيرتها السعودية حول توقف الرحلات بين القاهرة والمدينة المنورة حيث أصدرت الآخيرة بياناً اتهمت فيه مصر بالتسبب في وقفها.
وصرحت مصادر ملاحية بوزارة الطيران المدني بأنها لن ترد على هذا البيان؛ لإيمانها بأن قوة العلاقات بين البلدين ستساعد في التوصل لحل لتلك الأزمة من أجل خدمة المعتمرين وضيوف المملكة.
كانت سلطة الطيران السعودي قد بدأت في وقف رحلات مصر للطيران بين القاهرة والمدينة حيث أتبعتها بوقف رحلات الخطوط السعودية بين القاهرة والمدينة تطبيقاً لمبدأ المعاملة بالمثل وفى نفس السياق، أبقت مصر للطيران على مكتبها وموظفيها بالمدينة المنورة أملاً في التوصل لحل لوقف الرحلات.
يذكر أن وراء انفجار الأزمة طلب كانت قد تقدمت به إحدى شركات الطيران السعودي الخاصة إلى مصر بهبوط طائرات شارتر بمطار القاهرة إلا أن مصر رفضت لإتباعها مبدأ عدم هبوط طائرات شارتر بمطار القاهرة الدولي كما تفعل معظم المطارات العالمية في نفس الوقت الذي تسمح فيه لتلك الشركات منخفضة التكاليف بالهبوط في مطاراتها الداخلية والحصول على كافة التسهيلات والتيسيرات لجلب سياحة حقيقية إلى مصر.
وبررت سلطات الطيران السعودي وقف رحلات المدينة المنورة بسبب التوسعات بمطار المدينة المنورة في حين سمحت لشركات آخري بالهبوط به.