حركة المياه في بحيرة وينيبيغ في مقاطعة مانيتوبا في كندا.. وجود أرصفة بسيطة وموسمية للسباحين على الشواطئ الترفيهية على الجانب الجنوبي من البحيرة



حركة المياه في بحيرة وينيبيغ في مقاطعة مانيتوبا في كندا:


نظرًا لشكل البحيرة الطويل والضيق, تشهد بحيرة وينيبيغ في مقاطعة مانيتوبا في كندا مجموعة متنوعة من تأثيرات الـريح والأمواج المثيرة، بما في ذلك الارتفاع المؤقت لمستوى الماء إلى متر تقريبًا عند الشاطئ الجنوبي للبحيرة، في عملية يطلق عليها سيش (هزة مائية).

ضغط أفقي على سطح الماء:

وتحدث عندما تهب الرياح الشمالية بامتداد طول بحيرة وينيبيغ، متسببة في وقوع ضغط أفقي على سطح الماء. فيتحرك سطح الماء في اتجاه الرياح، ويتراكم على امتداد الشواطئ الجنوبية في نفس اتجاه الريح.

تفاوت عمق المياه:

وعلاوة على ذلك، فمن المعروف أن مستويات عمق المياه متغيرة للغاية بالقرب من النهاية الجنوبية للبحيرة.
وتتميز الشواطئ الترفيهية على الجانب الجنوبي من البحيرة بوجود أرصفة بسيطة وموسمية للسباحين؛ فمن الشائع أن تكون قادرًا على المشي حتى نهاية أحد هذه الأرصفة في أحد الأيام في مياه يصل عمقها إلى خصرك، ثم العودة بعد عدة أيام إلى البقعة ذاتها لتجد أن عمق المياه لا يصل إلا إلى كاحلك، أو ربما تجد الرمال وقد أصبحت ظاهرة.

فيضان الشاطئ الخلفي:

كما تم الإبلاغ عن إنشاء أنظمة يزيد ارتفاعها عن 1 متر فوق مستويات سطح الماء الطبيعية بالبحيرة على امتداد شواطئ البحيرة الجنوبية الترفيهية، كما سببت الأمواج العالية في حدوث أضرار العاصفة، ومنها فيضان الشاطئ الخلفي، وتعرية خط الشاطئ.
ويتم نصب أعلى الأرصفة في الخريف، عندما تكون الرياح الشمالية في أوج قوتها.


0 تعليقات:

إرسال تعليق