شرح وتحليل: وَكَثيرَةٍ غُرَبائُها مَجهولَةٍ ... تُرجى نَوافِلُها وَيُخشى ذامُها



 وَكَثيرَةٍ غُرَبائُها مَجهولَةٍ ... تُرجى نَوافِلُها وَيُخشى ذامُها

الذيم والذام: العيب.

يقول: ورب مقامة أو قبة أو دار كثرت غرباؤها وغاشيتها وجهلت، أي لا يعرف بعض الغرباء بعضًا، ترجى عطاياها ويخشى عيبها، يفتخر بالمناظرة التي جرت بينه وبين الربيع بن زياد في مجلس النعمان بن المنذر ملك العرب، ولها قصة طويلة.

وتحرير المعنى: رب دار كثرت غاشيتها؛ لأن دور الملك يغشاها الوفود، وغرباؤها يجهل بعضها بعضًا، وترجى عطايا الملوك، وتخشى معايب تلحق في مجالسها.