شرح وتحليل: نَزَلْتُم مَنْزِلَ الأَضْيَافِ مِنَّا + فأعْجَلْنا القِرَى أَنْ تَشْتِمُونَا



نَزَلْتُم مَنْزِلَ الأَضْيَافِ مِنَّا + فأعْجَلْنا القِرَى أَنْ تَشْتِمُونَا

  • يقول: نزلتم منزلة الأضياف فجعلنا قِراكم كراهية أن تشتمونا ولكي لا تشتمونا.
  • والمعنى: تعرضتم لمعاداتنا كما يتعرض الضيف للقِرى فقتلناكم عجالًا كما يحمد تعجيل قِرى الضيف.
  • ثم قال تهكمًا بهم واستهزاء: أن تشتمونا، أي قريناكم على عجلة كراهية شتمكم إيانا إن أخّرنا قراكم.

التحليل:

العلاقة بين الجملتين / الشطرين:

هناك علاقة تعقيبية بين الجملتين، حيث تُعبّر الجملة الثانية عن نتيجة ما حدث في الجملة الأولى.
  • الجملة الأولى: تُشير إلى استقبال المتكلم للضيوف.
  • الجملة الثانية: تُشير إلى ردّة فعل المتكلم على سلوك الضيوف.

المعنى الكلي:

يُخاطب المتكلم مجموعة من الناس بأنّهم نزلوا في بيته كضيوف، لكنّهم لم يُظهروا له التقدير اللازم، فعمد إلى إرسال القرى إليهم ليُشمّوا رائحته، كنوع من التوبيخ والتذمّر.

ملاحظات:

  • الشتم: يدلّ على عدم التقدير والاحترام.
  • القرى: قد تُشير إلى مجموعة من الأشخاص، أو قد تُشير إلى قرى حقيقية.
  • شمّ الرائحة: قد تُشير إلى شعور بالتكبر والاستعلاء، أو قد تُشير إلى رغبة في معرفة المزيد عن المتكلم.

الخصائص الأسلوبية:

  • الاستعارة: استُخدمت استعارة "نزَلْتُم مَنْزِلَ الأَضْيَافِ مِنَّا" للتأكيد على العلاقة الحميمة التي كانت تربط المتكلّم بالضيوف.
  • المبالغة: قد تكون صفة "أعْجَلْنا" مبالغةً للتأكيد على سرعة وقسوة إهانات الضيوف.
  • الأسلوب الوعظي: يُمكن اعتبار المقطع أسلوبًا واعيًا يُستخدم لتوبيخ الضيوف على سلوكهم.