الباخرة الحبيب للشركة التونسية للملاحة.. رحلة عبر الزمن



الباخرة الحبيب Habib

نشأة الباخرة:

كانت الباخرة "الحبيب" رمزًا هامًا للنقل البحري في تونس لعدة عقود.
  • تاريخ الصنع: تمّ تصنيع الباخرة في ألمانيا عام 1978.
  • بدء الخدمة: انطلقت رحلتها الأولى في يونيو/جوان 1978، حاملةً آمالًا عريضة للتجارة والسفر بين تونس والعالم.
  • الشركة المالكة: كانت مملوكةً من قبل الشركة التونسية للملاحة،

مسيرة حافلة:

  • خدمة عريقة: قدّمت الباخرة "الحبيب" خدماتها على مدار 34 عامًا، لعبت خلالها دورًا حيويًا في ربط تونس بالعديد من الدول، ونقل البضائع والركاب.
  • خطوط ملاحية: سارت الباخرة على خطوط ملاحية متعددة، واصلت وصل تونس بدول الجوار والعالم،
  • إنجازات: ساهمت "الحبيب" بشكل كبير في تنمية الاقتصاد الوطني التونسي، من خلال دعم حركة التجارة والسياحة.

الخروج من الخدمة:

  • عام 2012: مع وصول الباخرة التونسية الجديدة "تانيت" من كوريا الجنوبية، حان وقت وداع "الحبيب".
  • إحالة للتقاعد: تمّ إيقاف تشغيل "الحبيب" بعد 34 عامًا من الخدمة المخلصة، تاركةً وراءها إرثًا عريقًا في تاريخ النقل البحري التونسي.

ذكرى خالدة:

  • رمز للتاريخ: تظلّ "الحبيب" رمزًا حيًّا لتاريخ النقل البحري في تونس، وشاهدةً على إنجازات الشركة التونسية للملاحة.
  • حنين إلى الماضي: يُحِنّ الكثيرون إلى رحلاتهم على متن "الحبيب"، مستذكرين ذكريات جميلة وسفرات ممتعة.

خاتمة:

رحلت "الحبيب" عن الخدمة، لكنّ ذكراها ستبقى خالدة في ذاكرة كل من عرفها أو سافر على متنها. لقد كانت رمزًا للتجارة والسفر، وساهمت بشكل كبير في تنمية الاقتصاد الوطني التونسي.

ملاحظات:

  • تُعدّ "الحبيب" من أهمّ البواخر في تاريخ الشركة التونسية للملاحة.
  • ساهمت "الحبيب" في ربط تونس بالعالم، ونقل البضائع والركاب لسنوات طويلة.
  • تُعدّ "الحبيب" رمزًا للتاريخ البحري التونسي، وستبقى ذكراها خالدة في ذاكرة الجميع.