خطوط وشركات الطيران في مطار نواذيبو الدولي.. الموريتانية الدولية للطيران. سويفت إير. الدار البيضاء، لاس بالماس



مطار نواذيبو الدولي Nouadhibou International Airport

مطار نواذيبو الدولي هو مطار دولي يقع في مدينة نواذيبو، عاصمة ولاية نواذيبو في موريتانيا. يبعد المطار عن وسط المدينة بـ 10 كيلومترات، ويُعد رابع أكبر مطار في موريتانيا. 
تم افتتاح مطار نواذيبو الدولي في عام 1960، وتمت إعادة بنائه وتوسيعه في عام 2019. يُستخدم المطار بشكل أساسي للرحلات الجوية الداخلية والدولية، ويُخدم من قبل عدة شركات طيران، بما في ذلك الخطوط الجوية الموريتانية والخطوط الجوية السنغالية.
يُعد مطار نواذيبو الدولي مركزًا مهمًا للطيران في غرب إفريقيا، ويلعب دورًا مهمًا في اقتصاد البلاد. يُستخدم المطار لنقل الركاب والبضائع، ويُساهم في جذب الاستثمارات الأجنبية إلى موريتانيا.

معلومات عن مطار نواذيبو الدولي:

  • رمز المطار: NDB.
  • رمز المنظمة الدولية للطيران المدني (ICAO): GQPP.
  • الإحداثيات: 20.933111, -17.03.
  • الارتفاع: 5 أمتار (16 قدمًا).
  • المدرج: 1: 11/29، 3,000 مترًا (9,843 قدمًا).
  • الشركات الجوية: الخطوط الجوية الموريتانية، الخطوط الجوية السنغالية، وشركات طيران أخرى.
  • الرحلات الجوية: رحلات دولية وداخلية.

تاريخ مطار نواذيبو الدولي:

تم افتتاح مطار نواذيبو الدولي في عام 1960، وكان يُستخدم في البداية للرحلات الجوية الداخلية فقط. في عام 1970، تمت إعادة بنائه وتوسيعه ليتمكن من استقبال الرحلات الجوية الدولية. في عام 2019، تمت إعادة بنائه وتوسيعه مرة أخرى ليصبح قادرًا على استقبال الطائرات الكبيرة.

أهمية مطار نواذيبو الدولي:

يُعد مطار نواذيبو الدولي مركزًا مهمًا للطيران في غرب إفريقيا، ويلعب دورًا مهمًا في اقتصاد البلاد. يُستخدم المطار لنقل الركاب والبضائع، ويُساهم في جذب الاستثمارات الأجنبية إلى موريتانيا.
يُساهم مطار نواذيبو الدولي في تنمية المنطقة من خلال تسهيل السفر والتجارة. يُسهل المطار السفر بين نواذيبو والمدن الأخرى في موريتانيا، وكذلك السفر إلى البلدان المجاورة. كما يُسهل المطار التجارة بين نواذيبو ومناطق أخرى من البلاد والخارج.
يُساهم مطار نواذيبو الدولي في جذب الاستثمارات الأجنبية إلى المنطقة. يُسهل المطار وصول رجال الأعمال والمستثمرين إلى المنطقة، مما يُساهم في خلق فرص عمل وتنمية المنطقة.

الأهمية الاقتصادية لمطار نواذيبو الدولي:

يُساهم مطار نواذيبو الدولي في تنمية الاقتصاد الوطني من خلال تسهيل التجارة والسفر. يُسهل المطار التجارة بين موريتانيا والدول المجاورة، مما يُساهم في زيادة الناتج المحلي الإجمالي. كما يُسهل المطار السفر بين موريتانيا والعالم الخارجي، مما يُساهم في جذب السياح والاستثمارات الأجنبية.
يُساهم مطار نواذيبو الدولي في خلق فرص عمل. يوفر المطار فرص عمل مباشرة وغير مباشرة للمواطنين الموريتانيين.

المستقبل المتوقع لمطار نواذيبو الدولي:

يُتوقع أن يلعب مطار نواذيبو الدولي دورًا أكبر في المستقبل. يُتوقع أن تؤدي مشاريع التوسع الجارية إلى زيادة قدرة المطار على استقبال الطائرات الكبيرة. كما يُتوقع أن تؤدي مشاريع التنمية الاقتصادية في المنطقة إلى زيادة حركة الطيران في المطار.
بالإضافة إلى ذلك، يُتوقع أن يُصبح مطار نواذيبو الدولي مركزًا للطيران الإقليمي. يُتوقع أن يُستخدم المطار لربط موريتانيا ودول غرب إفريقيا الأخرى ببعضها البعض.


0 تعليقات:

إرسال تعليق