توسع طيران الخليج.. خدمات إلى فرانكفورت واسطنبول ودمشق ودار السلام والفجيرة ونيروبي وشيراز وبغداد وسنغافورة وسيدني وثيروفانانثابورام



شهدت الثمانينات زيادة ونمو في السفر الجوي لشركة طيران الخليج.

في عام 1981 أصبحت طيران الخليج عضوا في اتحاد النقل الجوي الدولي وفي العام التالي أصبحت أول شركة طيران دولية تهبط في الرياض.

في عام 1985 بدأت شركة طيران الإمارات العمل كناقل وطني لإمارة دبي الذي أصبح لاحقا منافسا رئيسيا لشركة طيران الخليج.

في عام 1988 انضمت إلى أسطول الشركة بوينغ 767 التي أطلقت خدمات إلى فرانكفورت واسطنبول ودمشق ودار السلام والفجيرة ونيروبي واستأنف الخدمة إلى شيراز وبغداد.

احتفلت شركة طيران الخليج بالذكرى السنوية الأربعين في 1990.

 تم تصميم زي موحد باللونين الأزرق والخوخي. أطلقت رحلات إلى سنغافورة وسيدني وثيروفانانثابورام وأصبحت شركة طيران الخليج أول شركة طيران عربية تسافر إلى أستراليا.

وأضاف طيران الخليج خدمة السفر إلى جوهانسبرغ وملبورن في عام 1992 لتصبح أول شركة طيران عربية تطير مباشرة إلى هذه المدن.

في عام 1993 فتحت مركز محاكاة للطيران في قطر وقدم خدمة رحلات إلى الدار البيضاء وعنتيبي وجاكرتا وكليمنجارو ومدراس وروما وصنعاء وزنجبار وزيورخ.