الدعارة في اليونان: تفشي ظاهرة الدعارة في المجتمع اليوناني وتداعياتها الاجتماعية ووضعيتها القانونية



الوضع القانوني للدعارة في اليونان:

في اليونان، يُسمح بممارسة الدعارة شريطة حصول الباغية على تصريح. ومع ذلك، تواجه صناعة الجنس بعض الصعوبات.

قيود على المهاجرين:

لا يُسمح للمهاجرين من خارج أوروبا بممارسة البغاء أو العمل في صناعة الجنس، وفي حال فعلوا ذلك، يتم ترحيلهم. الدعارة في اليونان قانونية ابتداءً من سن 18 عامًا وتخضع لتنظيم.

حجم الصناعة:

تُشير التقديرات إلى أن أقل من 1000 امرأة يعملن بشكل قانوني في الدعارة، في حين أن حوالي 20,000 امرأة، نصفهن من الأجانب والنصف الآخر من اليونانيات، يعملن في الدعارة غير القانونية. وقد تحول العديد من النساء المتأثرات بالأزمة الاقتصادية إلى الدعارة بسبب الفقر.

المتطلبات القانونية:

لا يُسمح للأشخاص الذين يمارسون الدعارة إلا بالعمل في بيوت الدعارة التي تديرها الدولة (تُسمى الاستوديوهات). يجب أن تستوفي النساء عدة شروط لممارسة الدعارة، منها أن تكون أكبر من 18 عامًا، وأن تكون عازبة، وأن تكون مُخَلَّصة من الأمراض المنقولة جنسيًا، وأن لا تعاني من أي مرض عقلي أو إدمان للمخدرات. كما يجب عليهن التسجيل في المحافظة المحلية وحمل بطاقة طبية يتم تحديثها كل أسبوعين.

الجهود التنظيمية:

قررت السلطات اليونانية تنفيذ قانون 1999 الذي ينص على ضرورة حصول جميع بيوت الدعارة على تصاريح. وتصدر هذه التصاريح من قبل الدولة، وغالبًا ما تكون للنساء الأكبر سنًا، بمن فيهن عاهرات سابقات.


0 تعليقات:

إرسال تعليق