الإمام علي (عليه السلام) وعمر (رضي الله عنه): نموذجٌ في التعاون والوحدة بعد وفاة النبي (صلى الله عليه وسلم)



حرص الإمام علي على عدم مخالفة عمر (رضي الله عنه):

تُروى حادثةٌ تُبرز حرص الإمام علي (عليه السلام) على عدم مخالفة أحكام الخليفة عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) حتى بعد وفاته.

رواية عبد خير:

يروي عبد خير أنّه كان حاضراً عندما وفد أهل نجران إلى الإمام علي (عليه السلام) حاملين كتاباً كتبه رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بيمين الإمام علي (عليه السلام) وإملائه.

طلب أهل نجران:

طلب أهل نجران من الإمام علي (عليه السلام) تنفيذ ما ورد في الكتاب، فقرأه الإمام (عليه السلام) عليهم، وتبيّن أنّ الكتاب يتضمن أحكاماً شرعية كان قد حددها رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في عهد الخليفة عمر (رضي الله عنه).

دموع الإمام علي (عليه السلام):

عندما قرأ الإمام علي (عليه السلام) الكتاب، فاضت دموعه، وقال لأهل نجران: "إنّ هذا لآخر كتاب كتبته بين يدي رسول الله (صلى الله عليه وسلم)".

تأكيد الإمام على أحكام عمر (رضي الله عنه):

أكد الإمام علي (عليه السلام) لأهل نجران أنّ ما فعله عمر (رضي الله عنه) من تحديد تلك الأحكام كان صائباً، وأنّه لن يردّ شيئاً مما فعله عمر (رضي الله عنه).

مقولات الإمام علي (عليه السلام) الدالة على احترامه لعمر (رضي الله عنه):

  • "إن عمر كان رشيد الأمر": تُعدّ هذه المقولة من أشهر أقوال الإمام علي (عليه السلام) التي تُعبّر عن احترامه وتقديره للخليفة عمر (رضي الله عنه) وحكمته.
  • "لا يرد القاضي اجتهاد قضاء من قبله": استُنبط الفقهاء من هذه المقولة قاعدةً مفادها أنّ القاضي لا يجوز له أن يُخالف اجتهاد القاضي الذي سبقه.
  • "اقضوا كما كنتم تقضون حتى تكونوا جماعة": تُؤكّد هذه المقولة حرص الإمام علي (عليه السلام) على الحفاظ على وحدة المسلمين وتجنّب الاختلاف.
  • "ما كنت لأحل عقدة شدها عمر": تُدلّ هذه المقولة على أنّ الإمام علي (عليه السلام) كان يُقدّر إنجازات عمر (رضي الله عنه) ويُحافظ على ثباتها.

أهمية هذه الحادثة:

تُظهر هذه الحادثة مدى احترام الإمام علي (عليه السلام) للخليفة عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) وتقديره لحكمته، كما تُؤكّد حرصه على الحفاظ على وحدة المسلمين وتجنّب الاختلاف.

ملاحظات:

  • إسناد رواية عبد خير مرسل، أي أنّها لم تُروى عن طريق صحابي رواها عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم).
  • استُخدمت أقوال الإمام علي (عليه السلام) الدالة على احترامه لعمر (رضي الله عنه) كأدلةٍ فقهيةٍ تدعم قاعدة "لا يرد القاضي اجتهاد قضاء من قبله".

المصادر:

  • معجم البلدان (5/269).
  • المختصر من كتاب الموافقة: ص (139).
  • فقه الإمام على (2/813).
  • مصنف عبد الرزاق (10/329).
  • المختصر من كتاب الموافقة بين أهل البيت والصحابة: ص (140).
  • ابن أبي شيبة في المصنف (12/33).


ليست هناك تعليقات