القضايا التي تواجه الأطفال في ولايات ميكرونيسيا المتحدة.. انخفاض معدلات التحصين. شيوع الرضاعة الطبيعية للمواليد الجدد



القضايا التي تواجه الأطفال في ولايات ميكرونيسيا المتحدة:

1- انخفاض معدلات التحصين في العديد من البلدان، ويرجع ذلك جزئياً إلى صعوبة المحافظة على سلسلة التبريد في الجزر النائية.

2- شيوع الرضاعة الطبيعية للمواليد الجدد، ولكن هناك عدد قليل من الأمهات ترضع مواليدهن طوال الأشهر الستة الأولى.

3- انخفاض معدلات الإصابة بالإيدز في الوقت الحالي، ولكن تتوفر في جزر المحيط الهادئ جميع المقومات اللازمة لحودث وباء شامل.
 
فالفقر والأمية واستغلال الأطفال جنسياً، وانتشار الممارسات الجنسية غير الآمنة (مثل تعدد الشركاء والتردد في استخدام الواقيات الذكرية).

الاعتقاد الشائع بعدم وجود فيروس نقص المناعة البشرية/ الإيدز في الواقع في جزراً لمحيط الهادئ، فمعظم الحكومات في هذه الجزر لم تفعل شيئا يذكر لمنع انتشار الفيروس.

4- ازداد عدد المشتغلين بالجنس في أنحاء المنطقة.

5- تتسبب الإصابات والحوادث بشكل رئيسي في وفيات الأطفال.

6- ساهم الازدياد في نسبة المراهقات الحاملات وتعاطي المخدرات والخمور والعنف الجنسي في انخفاض مستويات المعيشة للنساء والأطفال. وهناك أجزاء كثيرة من المحيط الهادئ تسير إلى الوراء في مجال التنمية البشرية.

7- سجلت جزر المحيط الهادئ أعلى معدلات الانتحار في العالم.

8- أجبر الفقر الكثير من الأطفال على الانقطاع عن الدراسة لأن آباءهم لا يستطيعون دفع الرسوم الدراسية أنشطه ونتائج للأطفال.